بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
مادة الليكوبين وفوائدها الثلاثاء يناير 09, 2018 6:47 pmHarmman420
هل هناك نعيم في الدنيا ؟الثلاثاء يناير 09, 2018 6:40 pmHarmman420
full body workout programالجمعة ديسمبر 11, 2015 10:39 pmHarmman420
د. أحمد عمارة \ لاتحزن الإثنين أكتوبر 13, 2014 6:24 pmHarmman420
قوة العطاء الإثنين أكتوبر 13, 2014 5:57 pmHarmman420
كيف تحل مشاكلك بسهولة الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:12 amHarmman420
أهمية الخيال في تغيير الواقعالثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:07 amHarmman420
كيف تشعر بالراحة ؟السبت أغسطس 23, 2014 6:45 pmHarmman420
نصدق من ؟ كيف نثق بكلامهم ؟الثلاثاء يوليو 22, 2014 4:41 pmHarmman420
فيديو تمارين فتح الحوض الجمعة يوليو 18, 2014 5:27 pmHarmman420

شاطر
avatar
الإدارة
عدد المساهمات : 3332
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
العمر : 28
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://khawlacreepa.yoo7.com
20092011
المقدمة

تحدثنا عن أن المجرات والأفلاك والنجوم من حولنا ربمـا عبارة عن هولوغرام مدهش لكون غاية في الروعة وأن النجوم ربمـا عبارة عن مجرد مصابيح تزين جو السمـاء لكن ماذا عن رصد الفلكيين عبر العصور هل كان مجرد لغو فـارغ ؟ هل كل الأفلاك من حولنا عبارة عن صور ومُجسمـات هُلامية مخلوقة بتدبير لتظهر بتلك الصورة المدهشة ؟ هل لا توجد مجرات ولا أفلاك وإنما مجرد هولوغرامات رائعة تزخرف جو السماء ؟ هل كل النجوم التي نراها مجرد هولوغرامات ومصابيح هولوغرامية في جو السماء ؟ هل هي فقط صور شبحية وغير موجودة بنفس المعطيات التي يمدنا بها علماء الفلك باستمرار ؟ لو كان الأمر كذلك وكان المبدأ الهولوغرامي صحيحا فكما يقول ستيفن هاوكنج في كتابه الأخيرThe Grand Design نكون قد وقعنا في أكبر فخ علمي عبر كل العصور !!!.... لو كان الأمر كذلك فالهولوغرام الكوني المزخرف والمدهش لابد وأن يكون مخلوقا خلقا مباشرا ليظهر بتلك الصورة المدهشة ولا يمكن ان يدخل فيه عامل صدفة أو انفجار كبير أو غير ذلك مما يتشبث به الماديون
 

http://khawlacreepa.yoo7.com/t2456-topic

فالهولوغرام هو صورة نورانية إشعاعية ثلاثية الأبعاد ..صورة ليزرية ثلاثية الأبعاد مجرد صورة شبحية


سنتحدث في هذا الجزء من السلسلة عن جسيمات الضوء quanta of light ( الإلكترونات )التي يرصدها الفلكيون عبر تلسكوباتهم منذ قرون والتي من خلالها فحسب يشاهدون النجوم والأفلاك والمجرات فتصوير النجوم والأفلاك والمجرات ورصد أعمار الحفريات يعتمد فحسب على الالكترونات فالالكترون هو مصدر الرصد لا غير ...

يقول الفيزيائي الأشهر ستيفن هاوكنج Stephen Hawking في كتابه الأخير التصميم العظيم The Grand Design - الكتاب الذي الذي نُشر في عام 2010 وأثار ضجة كبيرة- يقول هاوكنج ص72 :- ( ولو ثبتت صحة المبدأ الهولوغرامي ساعتها سنكتشف أننا نعيش داخل وعاء السمك الذهبي وسنكون أشبه ما يكون بأننا نعيش بالفعل داخل وعـاء السمك الذهبي ) .. ووعاء السمك الذهبي كما يروي ستيفن هاوكنج قصته في نفس الكتاب ص 63 :- ( في إجتماع مدينة مونزا Monzaبإيطاليا تمت إدانة وضع السمك الذهبي داخل أوعية منحنية لأن هذا أمر قاس بالنسبة للأسماك لأنها ستلاحظ الحقائق العلمية بطريقة مشوهة وخاطئة فالخط المستقيم ستراه بصورة منحنية وبالتالي كل القوانين العلمية التي ستصل إليها ستكون صحيحة طبقا لعالمها لكنها في الحقيقة قوانين مشوههة وخاطئة إنها ستبني رؤيتها للعالم حولها عل قوانين خطأ تماما لكن صحيحة بالنسبة لعالمها وتطبيقاتها ..)
إذن لو صح المبدأ الهولوغرامي فستكون كل معرفتنا بالمجرات والأفلاك حولنا مجرد وهم كبير كما يرى هاوكنج ...!!


كتاب التصميم العظيم ستيفن هاوكنج

جسيمات الضوء

في بداية القرن العشرين ظهرت تقريبا كل الاختراعات التي تميز حياتنا الآن ( الكهرباء التليفون السينما الجرامافون السيارة الطائرة ) وما تلاها من عقود كانت مجرد إضافات وتحسينات وكل ذلك تقريبا خرج من تحت عبائة نظرية ميكانيكا الكم .. تلك النظرية المدهشة والمحيرة في الوقت ذاته والتي فتحت آفاقا مجهولة لم تكن معروفة من قبل وغيرت الكثير من المفاهيم السائدة حول طبيعة العالم

جسيمات الضوء ليست لها أبعـاد
لقد نظرالعلماء منذ البدء إلى نظرية الكم بحذر شديد فقد كانت تحمل بين طياتها انهيار الكثير من الأسس التي قام عليها العلم الحديث
فأول ما استنتجته ميكانيكا الكم هو أن الجسيمات التي تنقل الضوء quanta of light ( الإلكترون )ليست لها أبعاد فالالكترون إلى الان يوصف على انه جسيم ليست له أبعاد وهذه العبارة سخيفة وغريبة للغاية لكنها في النهاية علمية .. لا يمكن أن نتصور وجود شيء لا توجد له أبعـاد فكل ما حولنا له أبعـاد ... فحجم الالكترون لازلنا لا نعرف عنه شيئا ولا نعرف حتى إذا كان هذا السؤال له أي معنى واضح فنحن نحكم على خصائص الالكترون من خلال تفاعله مع الجسيمات .. وقد لا يكون للإلكترون خاصية الحجم !!!
The Holographic Universe Michael Talbot p.33

جسيمات الضوء لها طبيعتان جسيمية وموجية
أيضا استنتجت ميكانيكا الكم أن الجسيمات التي تنقل الضوء quanta of light لها طبيعتان في نفس الوقت طبيعة جسيمية وطبيعة موجية فالإلكترون يتصرف كجسيم بما للجسيم من خصائص مثل الاصطدام والثقل ويتصرف كموجة بما للموجة من خصائص مثل الحيود والانعطاف هذه المسألة تُدهش أي باحث فالإنسان بطبيعته يحاول لاشعوريا أن يتخلص من أحدهما لكن شرودينجر أصر على ان كلا النظامين متساويان فيزيائيا ورياضيا ويجب ان نستوعبهما معا في نفس الوقت
والمضحك في الأمر أن الفيزيائيين أيام نيلز بور كانوا مُجبرين على معاملة الإلكترون كجسيم أيام الإثنين والأربعاء والجمعة وكموجة في الأيام الأخرى للأسبوع وبهذه الفكاهة الفريدة كتب نيلز بور سنة 1924 قائلا:- ( حتى لو أرسل لي أينشتاين تلغرافا يخبرني بأن حقيقة الكم الضوئي كجسيم فقط قد تم إثباتها نهائيا وللأبد حتى في ذلك الحين ستصل الرسالة فقط بفضل وجود الطبيعة الموجية موجات الراديو .) أي ان الرسالة لن تنتقل عبر الهواء الا بفضل الطبيعة الموجية للالكترون .. ويقول العالم دافيسون davisson :- ( إن هذا كله بالأحرى غير مألوف ومربك ومحل شك .) وفي سنة 1928 كتب دافيسون مقاله الشهير تحت العنوان التقليدي هل الإلكترونات موجات قال فيه :- ( يجب علينا أن نعتقد بوجود حاسة معينة تعطينا الإيحاء بأن الأرانب ما هي إلا قطط كما يجب علينا أن نعتقد بوجود حاسة معينة أخرى تشير لنا بأن القطط ما هي إلا أرانب .)
الإحتمالات المثيرة للنظرية الكمية تأليف :- ليونيد بونوماريف ترجمة :- إيمان أبو شادي الهيئة المصرية العامة للكتاب الطبعة الأولى 2007 ص200




جسيمات الضوء تعتمد على مبدأ عدم اليقين
أيضا اعتمدت ميكانيكا الكم على مبدأ مدهش وهو مبدأ عدم اليقين لهايزنبرج
ينص هذا المبدأ على أنه يستحيل تحديد كل من الموقع والسرعة للإلكترون في وقت واحد فنحن ممنوعون من معرفة موقع الإلكترون وسرعته في وقت واحد وليس لنا أن نختار إلا نصف الحقيقة أما الحقيقة الكاملة فنحن ممنوعون عنها ...
يعد مبدأ عدم اليقين لهايزنبرج قانون صارم من قوانين الطبيعة ولا يرتبط بأي شكل ببعض القصور الموجود في أجهزتنا وهو مبدأ يعلمنا أنه ليس في وسع الانسان إلا المعرفة الجزئية أما المعرفة الكلية فهذه حكمة لم يُسمح لنا بالاطلاع عليها
يقول شرودينجر :- ( لقد تم الحصول على صورة معتدلة لهذا العالم بتكاليف باهظة ولم يحدث هذا إلا بعد أن انتزعنا أنفسنا خارج الصورة وتراجعنا إلى موقع المراقبين الذين لا مصلحة لهم .)
الإحتمالات المثيرة للنظرية الكمية تأليف عالم الفيزياء الروسي:- ليونيد بونوماريف ص203

قلق أينشتاين من الإستنتاجـات السابقة !!
لقد وجد أينشتاين أن جسيمات الضوء quanta of light والتي أفنى عمره في دراستها تتعرض فجأة لمجموعة من النظريات الثورية والتي ستغير نظرتنا للكون إلى الأبد لذا كان شديد الحنق على النظرية الجديدة ...
وصف ألبرت أينشتاين ميكانيكا الكم في خطاب له إلى صديقه ميشيل بيسو في ديسمبر عام 1925 بأنها :- ( معادلات من صميم السحر الأسود .)
الإحتمالات المثيرة للنظرية الكمية تأليف :- ليونيد بونوماريف ترجمة :- إيمان أبو شادي الهيئة المصرية العامة للكتاب الطبعة الأولى 2007 ص13

من المعلوم أن كل معلوماتنا عن الكون وعن المجرات والأفلاك حولنا لم نستنتجها إلا من تلك الجسيمات جسيمات الضوء quanta of light ( الفوتونات ) هذه الجسيمات التي تتلقاها تلسكوباتنا العملاقة عبر السنين لكن هذا الرصد المستمر صار الآن موضع شك شديد بعد نظرية ميكانيكا الكم وبالتالي فإن نظرتنا إلى الكون ستتغير للأبد .... حتى أعمـار الحفريـات بقياسـات الكربون14 وغيرهـا من القياسـات تعتمد أيضـا على الأشعة الكونية التي تسقط على الحفريـات وتعطيها قيمة العمر ... أي أن مصدر رصد عمر وحجم الكون صـار الآن هذا المصدر موضع جـدل شديد ..!!
كتب ماكس بلانك ( مؤسس نظرية ميكانيكا الكم ) لأينشتاين قائلا:- ( إنني لا زلت لا أؤمن بشدة بحقيقة جسيمات الضوء ( الفوتون ) لقد أدى هذا إلى حدوث الفوضى .)
وعقَّب أينشتاين على ذلك بعد عشرين عاما فقال :- ( لقد زرع بلانك الحيرة في رؤوس الفيزيائيين .)
الإحتمالات المثيرة للنظرية الكمية تأليف :- ليونيد بونوماريف ص74



القفزات المثيرة المتتـابعة للنظريات الثورية لجسيم الضوء تضع العلم على حافة بركان


جسيمـات الضوء تتواصل فيما بينهـا بسرعة أكبر من سرعة الضوء
بدأت بعد ذلك بالفعل تظهر استنتاجات جديدة للعلماء وقفزات جديدة في ميكانيكا الكم جعلت الفيزياء فعلا على حافة الجنون
استنتج العالم الدنماركي الشهير نيلز بور من ميكانيكا الكم ما كان يخشاه أينشتاين فقد استنتج أن هناك علاقة أو تواصل غامض بين جسيمات الضوء وهذا بالفعل شبيه بالسحر الأسود وعلى الرغم من الانفصال البين بين جسيمات الضوء ماديا لكن ذلك التواصل موجود وهو أحد استنتاجات ميكانيكا الكم ... فطبقا لميكانيكا الكم فإن الذرة الغير المستقرة والتي يطلق عليها البوزيترونيم positronium والتي تتكون من الكترون وبوزيترون (والبوزيرتون هو الكترون ذو شحنة موجبة ) لذا فإن الذرة تنحل فورا ويتلاشى الالكترون والبوزيترون على شكل فوتونان ضوء quanta of light يسافران في اتجاهين متقابلين وفي كل قياس نكتشف أن الفوتونان لهما نفس زاوية الاستقطاب وكأن هناك تواصل بينهما
توتر أينشتاين بشدة من تلك الاستنتاجات وعلى الرغم من الدور الكبير الذي لعبه أينشتاين في إيجاد ميكانيكا الكم( بل إن مصطلح كوانتم Quantum هذا المصطلح الذي أطلقه هو أينشتاين نفسه ) إلا أنه شعر بعد الإرتياح لتطبيقات النظرية واستنتجاتها وقرر
في عام 1935 بمساعدة اثنين من العلماء وهما بوريس بودولسكي وناثان روزين Boris Podolsky and Nathan Rosenأو إختصارا للثلاثة EPR قرر الثلاثة أن يضعوا حدا لقفزات ميكانيكا الكم وقام الثلاثة بنشر ورقة بحث بعنوان :- ( هل توصيف ميكانيكا الكم للحقيقة يعتبر كاملا ؟) هذه الورقة البحثية شهيرة جدا الآن وفيها أوضح العلماء الثلاثة كيف أن تصرف الفوتونان السابقان يثبت خطأ نيلز بور فكلا الفوتونين الناتجين عن تحلل البوزيترونيم positronium قد انطلقا وسافرا مسافة محددة وموضحة لذا يمكن حصرهما بل وقياس زاوية الاستقطاب بدقة وفي حالة أنه تم قياس زاوية الاستقطاب لكلا الفوتونين وتبين أن القياس متطابق إذن لابد أنهما تواصلا لحظيا حتى يعرفا أي زاوية من زوايا الاستقطاب سيتبعان وهذا مستحيل لانهما لو تواصلا لحظيا بمجرد وضعهما تحت الرصد فهما إذن تواصلا بسرعة أكبر من سرعة الضوء وبالتالي انتقلت المعلومة بينهما بسرعة أكبر من سرعة الضوء وهذا مستحيل علميا طبقا لنظرية النسبية الخاصة ( فطبقا لنظرية النسبية الخاصة يستحيل كسر حاجز سرعة الضوء )
لذا فقد قرر أينشتاين أن نيلز بور باستنتاجاته تلك سيفتح الباب واسعا لكل المتناقضات
Albert Einstein, Boris Podolsky, and Nathan Rosen, "Can Quantum-Mechanical Description of Physical Reality Be Considered Complete?"Physical Review 47 (1935), p. 777.
http://en.wikipedia.org/wiki/EPR_paradox

ظل نيلز بور مقتنعا بفكرته رغم مجادلة أينشتاين فمعادلات نيلز بور سليمة وما توصل إليه كان أحد استنتاجات ميكانيكا الكم واعتبر أن أينشتاين قد أسس مجادلته على خطأ
في تلك الفترة كان الجميع ساخطا على تلك النظرية التي تهدد نظرتنا للعالم للأبد وكان الجميع يتحاشاها
يقول العالم هندريك كرامرز عام 1920 :- ( تشبه نظرية الكم الانتصارات الأخرى في العلم تفرح بها عدة أشهر ثم تبكي سنوات بعدها .) .. وقال العالم بول إبشتاين عام 1922 :- ( إن القوانين الكمية بالشكل الحالي هي إلى حد ما نظرية لاهوتية فيما يختص بالطبيعة ومن ثم فإن الكثير من العلماء لهم الحق في سخطهم على هذه القوانين .)
يقول جيلز هولست العالم الفيزيائي عام 1923 ما يلي :- ( يمكن تشبيه نظرية الكم بالدواء الذي يعالج المرض ولكنه يقتل المريض .)
وأخيرا التعليق المدهش للعالم النمساوي النابغة باولي عام 1925 :- ( مرة أخرى فإن الفيزياء حليف أعمى وعلى أية حال فقد أصبحت صعبة جدا بالنسبة لي إنني أفضل أن أكون ممثلا للروايات الهزلية في السينما أو شيء من هذا القبيل ولا أسمع المزيد عن الفيزياء .)
الإحتمالات المثيرة للنظرية الكمية تأليف :- ليونيد بونوماريف ص128

ويتذكر أوتو شترن بعد مضي عدة سنوات أنه أقسم في تلك الأيام هو وماكس لوي على أنهما سوف يتركان الفيزياء إلا إذا كان هراء نيلز بور هذا يعني في نهاية الأمر شيئا وتمنى لورنتز نفسه أن يموت قبل أن يرى هذا اليوم حيث كان هناك وضوح في الفيزياء الكلاسيكية وكانت محترمة جدا وحتى نيلز بور نفسه كان يعاني من الكآبة واليأس لأنه كان فيزيائيا محترما للغاية
كان باولي يؤمن بشدة ان العلم الجديد البازغ هوknabenphysik أي فيزياء الصبية بالألمانية

حوالي العام 1982 أثبت الفيزيائي الفرنسي آلين أسبكت Alain Aspect وفريقه صحة ما ذهب إليه نيلز بور فقد أثبتـا عمليـا أن جسيمات الضوء quanta of light تستطيع لحظيا أن تتواصل فيما بينها بغض النظر عن المسافات الفاصلة بينها هل هي عشرة أمتار أو عشر سنوات ضوئية أي أن المعلومة تسافر أسرع من الضوء .... بل سرعتها آنية لحظية
http://en.wikipedia.org/wiki/Alain_Aspect


تحلل ذرة البوزيترونيوم لتعطي زوجين من الفوتونات لهما نفس زاوية الاستقطاب


جسيمات الضوء تتصرف كجسيمات فقط عند رؤيتها أما غير ذلك فهي تتصرف كموجـات
لم يمض وقت طويل حتى ظهر نيلز بور باستنتاج جديد من استنتاجات ميكانيكا الكم ألا وهو أن جسيمات الضوء quanta of lightلا تظهر للعيان كجسيم إلا عند ملاحظتها وغير ذلك فهي تتصرف كموجة
كتب أينشتاين معلقا على افتراضات نيلز بور :- ( إذا كان هذا صحيحا فهو يدل على نهاية الفيزياء كعلم .)
قال هايزنبرج معلقا عى افتراضات نيلز بور :- ( قد يكون هذا جنونا ولكنه يتبع منهجا .)
الإحتمالات المثيرة للنظرية الكمية تأليف :- ليونيد بونوماريف ص127

المدهش حقا كيف أن فوتون الضوء quanta of light لا يظهر كجسيم إلا حين النظر إليه وعندما لا تنظر إليه فإنه يتصرف كموجة وهذا ربما يفوق كل السحر الذي ينتجه البشر تخيل انك تلعب كرة البولينج وفي اللحظة التي تلعب فيها الكرة وانت تراها تتصرف ككرة مادية تسير في خط مستقيم وبمجرد ان ترمش بعينك في تلك اللحظة تتحول إلى موجة وما ان تعيد النظر بعينك إلا وتتجمد وتعود كرة من جديد ( هذا لو اعتبرنا طبعا أن كرة البولينج جسيم ضوء .)
يقول الفيزيائي الشهير نك هربرت Nick Herbert :- ( هذا الأمر يجعل الإنسان بعض الأحيان يتخيل أن خلفه وهو يسير يتحول العالم إلى موجه من الذوبان الكلي ويتحول العالم من خلفه إلى حسـاء الكوانتم لكن وما أن يلتفت خلفه ليرى الحساء إذا بالأشياء تتجمد والاشجار والاحجار وتعود لطبيعتها العادية والمألوفة .)
إننا بهذا المنطق نعيش داخل أسطورة مثل أسطورة ذلك الملك الذي لم يعرف في حياته ملمس الحرير لانه ما ان يلمسه يتحول إلى ذهب وهذا بطريقة مماثلة يشبه ان الانسان لن يستطيع ان يختبر حقيقة جسيم الضوء لان كل شيء نلمسه يتحول إلى مادة
Nick Herbert, "How Large is Starlight? A Brief Look at Quantum Reality," Revision 10, no. 1 (Summer 1987), pp. 31-35.

حـاول هايزنبرج توضيح ما توصل إليه نيلز بور فبرهن على أن الملاحظة تؤثر على الظاهرة فالظاهرة والملاحظة غير منفصلتين إحداهما عن الأخرى فالملاحظة هي أيضا ظاهرة بشكل ما إن هذه العبارات تثير اعتراضا ما لا شعوريا بداخلنا لكن هذا حال أغلب ميكانيكا الكم فالظاهرة والملاحظة لا يكونا كاملين إذا تم تناولهما بطريقة منفصلة ولذا لا يمكن تعريفهما إلا من خلالهما معا وبتعبير أكثر تحديدا فإن أحدهما لا يوجد منفصلا عن الآخر وعندما نلاحظ ظاهرة لن نلاحظها إلا بالصيغة التي نراها عليها ولا نعرف ماذا أوكيف تكون عندما لا نلاحظها ... ولذا لا يمكننا صراحة تقييم درجة الضرر الذي يلحق بقياساتنـا عندما نتبنى تصورا للعالم خارجا من نسق تلسكوباتنا ...!!
قال أينشتاين تعليقا على نتائج ميكانيكا الكم إن هذا الامر يفصل بين العبقرية والجنون ... رأى أينشتاين أن أكثر النجاحات التي حققتها النظرية الكمية هي في المجالات التي تبدو أكثر حماقة ..
الإحتمالات المثيرة للنظرية الكمية تأليف :- ليونيد بونوماريف ص364

وذات مرة صاح شرودينجر بيأس تام قائلا :- ( إذا كنا سوف نلتزم بتلك القفزات الفيزيائية اللعينة إذن فأنا نادم على أنه كان لي علاقة بنظرية الكم .) فأجابه بور قائلا :- ( لكنك قد فعلت الكثير للنظرية .)
الإحتمالات المثيرة للنظرية الكمية تأليف :- ليونيد بونوماريف ص228



تجربة الشق المزدوج تثبت أن الملاحظة تؤثر على تصرف جسيمات الضوء

تجربة الشق المزدوج المدهشة هي أحد التطبيقات على استنتاجـات نيلز بور والرابط التالي به شرح مترجم للتجربة
https://www.youtube.com/watch?v=vhNKLqntvFY



في النهاية ديفيد بوهم يكتشف الهولوغرام ليحل به كل المعضلات السابقة

في تلك الأثناء ظهر فيزيائي لامع يدعى ديفيد بوهم David Bohmوفي خلال عمله في سنواته المبكرة كفيزيائي فيLawrence Berkeley Radiation Laboratoryحصل على دليل على التواصل اللحظي بين جسيمات الضوء quanta of light
ففي اثناء عمله على ابحاث البلازماPlasmas ( والبلازما هو غاز يحتوي تركيزات عالية من الالكترونات والايونات الموجبة ) وجد ديفيد بوهم أنه بمجرد ان تكون تلك الجسيمات في البلازما تتوقف الإلكترونات عن التصرف كجسيمات منفردة وتبدأ التصرف كعائلة كبيرة متواصلة لحظيا ..وعلى الرغم من ان التحركات الفردية لكل الكترون تبدو عشوائية إلا أنه من المدهش ان الأعداد المهولة من الإلكترونات تُنتج في الجملة تصميمات غاية في التنسيق وكأنها مخلوقات أميبية تتصرف بنظام متقن حيث تجدد البلازما نفسها باستمرار وتغلق كل الثغرات في جدارها الخارجي وكأنها مخلوق يتنفس
Hiley and Peat, Quantum, p. 3.
لذا فقد صُعق ديفيد بوهم مما رأى لقد حصل ديفيد بوهم على انطباع ان سيل الإلكترونات الذي امامه هو بحر من الكائنات الحية
John P. Briggs and F. David Peat, Looking Glass Universe (New York:
Simon & Schuster, 1984), p. 96
.
حيث يتصرف كل الكترون وكأنه يعرف ما يفعله الالكترون الآخر بالضبط وهذا الاكتشاف المدهش هو الذي جعل من ديفيد بوهم فيزيائي كبير يُشار اليه بالبنان قرر بوهم أن ينشر مؤلفا كبيرا يضم أبحاثه Quantum Theory وقام بطبعه عام 1951
وبعث بنسخه إلى نيلز بور ونسخه إلى أينشتاين وسألهما عن رأيهما تحمس أينشتاين لأفكار ديفيد بوهم وتحاور معه بخصوص أبحاثه وبعد ستة أشهر من الحوار المتبادل أخبر أينشتاين ديفيد بوهم أنه لم يكن راضيا البتة عن نظرية الكم وأكثر ما أزعجه فعليا هو أن معيار الحقيقة مشوش تماما على مستوى جسيمات الضوء حيث لا توجد حقيقة بالمعنى المفهوم
ظل بوهم دائما وفيا للحقيقة ويعلم ان هناك لغزا ما في المسألة وأن جسيمات الضوء تحوي الحقيقة كاملة لكن هناك لغز مـا في الأمر !!


ديفيد بوهم يكتشف الهولوغرام كحل ثوري لكل مشكلات ميكانيكا الكم

كان ديفيد بوهم عالما محترما يعيش في الولايات المتحدة في الحقبة الماكارثية وفي تلك الحقبة كانت هناك فزاعة الشيوعية فكل العلماء يتم مراقبتهم خوفا من تأثرهم بمباديء الشيوعية وأحد هؤلاء العلماء الذين أُتهموا بالشيوعية كان العالم الأشهر روبرت أوبنهايمر ( أبو القنبلة الذرية )وتم استدعاء ديفيد بوهم ليشهد على أستاذه ورفيق دربه فرفض ديفيد بوهم بشده وأصبح ديفيد بوهم بذلك غير مرغوبا فيه في الولايات المتحدة الأمريكية فقرر الهجرة إلى البرازيل ومنها إلى انجلترا وعمل في جامعة بريستول وهناك توفر لديفيد بوهم وقت طويل ليفكر مليا في نتائج أبحاثه ونتائج أبحاث نيلز بور وما آلت إليه ميكانيكا الكم والورطة التي وقعت فيها فيزياء الكم وإذا بديفيد بوهم يتوصل إلى أكثر النظريات ثورية في تاريخ العلم لقد توصل إلى أن جميع ما أمدتنا به معادلات وأبحاث ميكانيكا الكم صحيحة لكن بشرط واحد وهو أننا مُحـاطون بهولوغرام كوني عملاق وأن المجرات والأفلاك حولنا مجرد هولوغرام وأن رصدنا للعمر والمكان لم يكن أكثر من مجرد رصد لهولوغرام مدهش يكاد يكون لانهائي لقد آمن بوهم إيمانا عميقا بالنظام وخضوع كل شيء حتى في المستويات دون الذرية للنظام واعتبر ان أشد الأشياء عشوائية هي درجة ما من درجات النظام ولا يوجد شيء عشوائي بالكلية لقد استنتج ديفيد بوهم أن جسيم الضوء quanta of light لا يوصف كعنصر مستقل بل هو مجرد وصف فقط لاحد مشاهد الهولوموفمنت holomovement الهولوغرام المتحرك
http://en.wikipedia.org/wiki/David_Bohm

نظرية ديفيد بوهم الثورية وتصحيح مسـار العلم عبر الهولوغرام
وضع ديفيد بوهم نظريته الجديدة تلك واعتبر أن جسيمات الضوء تتبادل التعاون فيما بينها داخل مفهوم كلي محسوب مسبقا ( التناسق السابق التوطيد ) في نشاط جمعي متناسق ( فالهولوغرام شيء مدهش لا ينتج إلا بتنسيق وزخرفة غاية في الروعة ).. وأن هناك حقيقة كاملة في ذلك العالم الصغير
David Bohm, "Hidden Variables and the Implicate Order, " p. 38.

أوضح بوهم من خلال الهولوغرام أن جسيمات الضوء لا أبعاد لها فعلا كما استنتجت ميكانيكا الكم وبالتالي في عالم جسيمات الضوء المكان غير متواجد أصلا لأن كل النقاط في الفراغ تتساوى مع كل النقاط في الفراغ إذن لا معنى للحديث عن شيء ما مفصول عن شيء آخر .. انحاز الكثير من الفيزيائيين لاستنتاجات ديفيد بوهم واطلقوا على تلك الخاصية الجديدة لجسيمات الضوء خاصية اللا مكان "nonlocality. "خاصية اللامكان تلك سمحت له ان يشرح التواصل بين زوجي الفوتونات ( الناتجه عن تحلل ذرة البوزيترونيوم positronium )دون التقيد بحاجز النسبية الخاصة أو السفر بسرعة اكبر من سرعة الضوء .. سمحت له أيضا أن يقوم بتفسير مشاكل استنتاجات نيلز بور !!
وضع ديفيد بوهم مثالا جميلا في نظريته يُسهـل علينا استيعاب تناقضات ميكانيكا الكم عبر الهولوغرام قال ديفيد بوهم :- ( تخيل أنك تنظر لحوض سمك لأول مرة في حياتك من خلال كاميرتين مثبتتين أمام حوض السمك إحداهما أمامه والأخرى في الجانب عندما تنظر إلى الكاميرتين من خلال شاشتك الصغيرة ستحصل عل نتيجة أن هناك سمكتان في حوض السمك وكلا من السمكتين تمثلان كيانان مستقلان ومنفصلان عن بعضهما البعض وبعد ملاحظة متكررة ومتتابعة ستلاحظ أن هناك نوع ما من العلاقة بين حركة السمكة في الكاميرا الاولى وحركة السمكة في الكاميرا الثانية عندما تنظر إحدى السمكتين الى ناحية ما تنظر الأخرى في نفس اللحظة وبنفس مقدار الحركة الى الزاوية الأخرى وتظل هكذا مندهشا من حالة التواصل اللحظي بين السمكتين وكأنهما يتبادلان المعلومات بسرعة ربما أكبر من سرعة الضوء بل سرعة لحظية وتظل هكذا غير مدقق للحقيقة الكلية والمشهد الكلي للحوض لكن ما أن تترك شاشتك وتذهب لترى الحوض أمامك إذا بك تفاجـأ أن السمكتين في الكاميرتين هما في الأصل سمكة واحدة لكن بمشهدين مختلفين من زاويتين مختلفتين ففي العمق الأبعد من الحقيقة وبالاطلاع مباشرة على حقيقة حوض السمك سنكتشف أن الحوض به سمكة واحدة وهذا بالضبط والكلام لديفيد بوهم هو ما يحدث لتوأم الجسيمات ( الفوتونات ) عندما تتحلل ذرة البوزيترونيم positronium .
The Holographic Universe Michael Talbot p.42

بعد ذلك بقليل أثبت ديفيد بوهم ظاهرة اللامكان لجسيمات الضوء عمليـا في أحد أبحاثه الشهيرة مع تلميذه ياكير أهارونوف
Yakir Aharonov حيث وجدا دليلا آخر على التواصل اللامكاني بين جسيمات الضوء فقد وجدا أن الإلكترون تحت ظروف مناسبة يستطيع أن يشعر بوجود مجال مغناطيسي في منطقة إمكانية تواجد الكترون فيها تساوي صفر تسمى هذه الظاهرة Aharonov-Bohm effect
http://en.wikipedia.org/wiki/Aharono...%93Bohm_effect

كيف يمكن لجسيم الضوء أن يتواجد في مكانين في نفس الوقت .. كيف يمكن لجسيم الضوء ان يكون بلا أبعاد كيف يحدث التواصل اللحظي بين الجسيمات واختراق حاجزسرعة الضوء كيف يمكن أن تسلك جسيمات الضوء كجسيمات فقط حين نراقبها وغير ذلك كموجات كل هذه النتائج لا يمكن ان تكون صحيحة إلا في وجود هولوغرام كوني عملاق فمن خلال الهولوغرام نستطيع أن نستوعب كل تلك التناقضات ونُعيد للفيزيـاء رونقهـا المنشود الذي كان يحلم به أينشتـاين ... فالهولوغرام مجسم هُلامي أي أن أبعاده الثلاثية هي أبعاد وهمية أيضا لو قمنا بعمل هولوغرام لمجسم ما ثم قُمنا بتقطيعه إلى نصفين فإن كل نصف يظل محتفظا بالصورة الكاملة للمجسم ولو قمنا بتقطيعه إلى أربعة أرباع يظل كل ربع محتفظ بالصورة للمجسم كاملة وهكذا إلى ما لا نهاية فالهولوغرام يتكون من جسيمات الضوء quanta of light فحسب ومن خلاله علينـا ألا نثق في المعلومـات التي أمدتنا بها جسيمات الضوء عبر تلسكوباتنا وأجهزة قياساتنا الدقيقة عبر القرون .. وعلينـا أن ننظر للأفلاك والمجرات حولنـا على أنها ربمـا هولوغرامات عملاقة مزخرفة لكون مدهش جميل أو كما يقول ديفيد بوهم
a gigantic and splendidly detailed hologram
فجسيمات الضوء ليست أشياء وانما نَزَعات فقط TENDENCIES وبالضبط هو الهولوغرام لقد استطاع ديفيد بوهم أن يقوم بحل المشكلة الأكبر في فيزياء العلم الحديث






جسيمات الضوء quanta of light تقول لكل عالم لا يؤمن بالهولوغرام اخرس واحسب ولا دخل لك بي CHUT UP AND CALCULATE ... وهذه العبارة منسوبة لفاينمان الفيزيائي الشهير صاحب مسارات فاينمان في ميكانيكا الكم ......فجسيمات الضوء لن نستطيع أن نفهمها بمعطياتها المتناقضة إلا إذا اعتبرنا المبدأ الهولوغرامي حقيقة واقعة في الكون وغير ذلك فلن نعرف حتى ما هي ميكانيكا الكم بل سنصبح على حافة الجنون كما يقول أينشتاين
حتى الدكتور أحمد زويل الحائز على جائزة نوبل في جسيمات الضوء والذي يُعتبر من أكبر علماء الكم في العالم والذي رفض أن يعمل مديرا لمعهد ماكس بلانك لأبحاث الكم في ألمانيا وهو أكبر معاهد الكم في العالم يقول:- ( عندما حصلت على درجة الدكتوراة في الكم كنت أتصور أنه لا أحد يعرف في ميكانيكا الكم اكثر مني ولكن بعد أن قضيت عمري في ميكانيكا الكم أكتشفت أنني لا أعرف الآن ما هي ميكانيكا الكم .)
حوار جرى مع الدكتور أحمد زويل في برنامج العاشرة مساءا بتاريخ 2-2-2010

ولذا فقد خرج أينشتاين بعد ربع قرن من البحث المضني عام 1949 معترفا بفشله تماما في استيعاب ميكانيكا الكم حيث قال :- ( إن كل محاولاتي لكي أُكيف الأسس النظرية للفيزياء مع الحقائق الجديدة قد باءت تماما بالفشل وكان الأمر يبدو بالضبط وكأن الارض تنزلق من تحت أقدامنا .. ويبدو الأمر بالنسبة لي معجزة.)
الإحتمالات المثيرة للنظرية الكمية تأليف :- ليونيد بونوماريف ص127

ولذا اعتبر ديفيد بوهم أنه لابديل عن الاعتراف بالهولوغرام وإلا فالوقوع الحتمي في تناقض لا فكاك عنه ولذا يزداد المؤيدون للهولوغرام يوما بعد يوم .. بل والفيزيائيون المعاصرون يعتبرونه يحمل صيغة نظرية كل شيء فالهولوغرام بإمكانه فك لغز التعارض القديم بين نظريتي الكم والنسبية
وهذه قائمة ببعض مؤيدي الهولوغرام من العلماء
Whitley Strieber, Ph.D.
Russell Targ, Ph.D.
William A. Tiller, Ph.D.
Montague Ullman, M.D.
Lyall Watson, Ph.D.
Joel L. Whitton, M.D.Ph.D.
Fred Alan Wolf, Ph.D.
Richard Zarro
Kenneth Ring, Ph.D.
Stanley Krippner, Ph.D
Terry Oleson, Ph.D.
Michael Grosso, Ph.D.
Alain Aspect, Ph.D.
Basil Hiley, Ph.D.
raphael bousso, Ph.D.
Gerard't Hooft, Ph.D.
Leonard Susskind, Ph.D.
Craig Hogan, Ph.D.
Stanislav Grof, Ph.D.
Hugo Zucarelli, Ph.D.
John Eccles, Ph.D.
Lyall Watson ,Ph.D.
David Bohm, Ph.D
Karl Pribram, Ph.D.
Barbara Brennan, M.S.
Larry Dossey, M.D.
Brenda Dunne, Ph.D.
Elizabeth W. Fenske, Ph.D.
Gordon Globus, Jim Gordon,
Stanislav Grof, M.D.
Francine Rowland, M.D.
David Bohm,ph.D.
Nick Herbert,ph.D.
Valerie Hunt, Ph.D.
Robert Jahn, Ph.D.
Ronald Wong Jue, Ph.D.
Mary Orser, F. David Peat,Ph.D.
Elizabeth Rauscher, Ph.D.
Beatrice Rich, Ph.D.
Peter M. Rojcewicz,Ph.D.
AbnerShimony, Ph.D.
Bernie S. Siegel, M.D.
T.M. Srinivasan,M.D.
Brendan O'Regan of the Institute of Noetic Sciences
Peter Brunjes, Ph.D.
Susan Cowles, M.S., of the Museum of Holography in New York
ملحوظات صغيرة للملحد :-
1- إذا كانت نظرتك للعالم من حولك لم تتغير بعد قرائتك لهذا البحث فرجاءا أعد القراءة .
2- هذا البحث بجزئيه هو ثمرة مجهود قرابة 3 شهور وكل معلومة في البحث وكل فقرة هي من مصادرها الأصلية أو من المصادر المُشـار إليهـا في البحث .
3- العالم الأشهر ستيفن هاوكنج وفي كتابه الأخير التصميم العظيم The Grand Design لجأ للهولوغرام الإدركي بل ونحت نظرية جديدة وأسماها model-dependent realism وهذه النظرية هي من نحت ستيفن هاوكنج واعتبر من خلالها أن رؤيتنا للمجرات من حولنا لا تختلف كثيرا عن رؤية الأسماك للحقيقة عبر حوض السمك الذهبي ص74 بل واعتبر ستيفن هاوكنج أن المخ هو الذي يصنع الصورة ثلاثية الأبعـاد للأفلاك حولنا وليست الأشيـاء في حقيقتهـا ص76... ولم يتم التركيز على نظرية ستيفن هاوكنج الجديدة خلال البحث على الرغم من أهميتها لأن ستيفن هاوكنج لم يقل صراحة أنه يتبنى النموذج الهولوغرامي .




كل الشكر للأخ السرداب ،،


عدل سابقا من قبل carmilo_ww في الخميس يوليو 25, 2013 12:50 am عدل 2 مرات
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

avatar
في الأربعاء سبتمبر 21, 2011 1:22 amصالح الرويعي
مافهمت ولا شي Shocked
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى