كتاب اجعلني مليونير ، ماهو السر الذي يمتلكه كل مليونير في العالم، كيف تكون مليونير بخطوات تمتلكها وكيف تضمن الحصول على الثروة بخطوات سهلة فعلها كل ثري في العالم : https://payhip.com/b/4Nzi


ماهي اسمى الاحاسيس البشرية وكيف نصل اليها؟ ماهي صفات الانسان الحر؟
رابط الجزء الاول https://payhip.com/b/QyrY


أفضل دايت لخسارة الدهون ، أفضل دايت لتخفيف الوزن ،

أفضل دايت لبناء العضلات ، أفضل طريقة لزيادة الوزن https://payhip.com/b/wFOy

المواضيع الأخيرة

» ماهي افضل تمارين تقسيم البطن في شهر ؟
الخميس مارس 15, 2018 1:40 pm من طرف Harmman420

» مادة الليكوبين وفوائدها
الثلاثاء يناير 09, 2018 6:47 pm من طرف Harmman420

» هل هناك نعيم في الدنيا ؟
الثلاثاء يناير 09, 2018 6:40 pm من طرف Harmman420

» وأما بنعمة ربك فحدث / د.أحمد عمارة
الأحد سبتمبر 17, 2017 10:35 pm من طرف Harmman420

» فيديو أسئلة وإجابات مهمة عن بداية الخلق / دكتور احمد عمارة
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 7:27 pm من طرف Harmman420

»  full body workout program
الجمعة ديسمبر 11, 2015 10:39 pm من طرف Harmman420

» تناول مزيداً من الطعام لفقدان الوزن واشرب القهوة لنوم أفضل... نصائح غريبة وحقيقية
الإثنين أغسطس 10, 2015 2:53 pm من طرف Harmman420

» كيفية التأكد من مصداقية موقع عند الشراء من الإنترنت ؟
الإثنين يونيو 08, 2015 6:24 pm من طرف Harmman420

» تعليم الأطفال فنون الدفاع عن النفس
الجمعة مارس 20, 2015 5:00 pm من طرف Harmman420

» الحصول على وظيفة وكيفية اختيار الوظيفة المناسبة
الخميس مارس 12, 2015 4:36 pm من طرف Harmman420

» أفضل دايت لخسارة الدهون ، أفضل دايت لتخفيف الوزن ، أفضل دايت لبناء العضلات ، أفضل طريقة لزيادة الوزن
الإثنين فبراير 23, 2015 10:44 pm من طرف Harmman420

» أحرار السماء، كتاب يتحدث عن اسمى الاحاسيس البشرية freedom of the sky
السبت فبراير 21, 2015 7:53 pm من طرف Harmman420

» كتاب : اجعلني مليونير make me a MILLIONAIRE
السبت فبراير 21, 2015 7:49 pm من طرف Harmman420

» د. أحمد عمارة \ لاتحزن
الإثنين أكتوبر 13, 2014 6:24 pm من طرف Harmman420

» قوة العطاء
الإثنين أكتوبر 13, 2014 5:57 pm من طرف Harmman420

» فيديو تحفيزي لبناء الطاقة الإيجابية
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:25 am من طرف Harmman420

» كيف تحل مشاكلك بسهولة
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:12 am من طرف Harmman420

» أهمية الخيال في تغيير الواقع
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:07 am من طرف Harmman420

» هل يجب بناء العضلات للدفاع عن النفس ؟
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 4:36 am من طرف Harmman420

» أفضل مكمل بروتين ممتاز للتقسيم وحرق الدهون reflex DIET PROTEIN
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 3:37 am من طرف Harmman420

» كيف تشعر بالراحة ؟
السبت أغسطس 23, 2014 6:45 pm من طرف Harmman420

» الإدراك ، وجود الله ، وعدالة الله
الجمعة يوليو 25, 2014 5:17 pm من طرف Harmman420

» أقوى برنامج تمارين حرق الدهون على الإطلاق بوقت قصير best fat burning program in very short time
الخميس يوليو 24, 2014 5:36 pm من طرف Harmman420

» نصدق من ؟ كيف نثق بكلامهم ؟
الثلاثاء يوليو 22, 2014 4:41 pm من طرف Harmman420

» محتار في اختيار الدايت الصحيح ؟ ماهو البرنامج الغذائي المناسب؟
الإثنين يوليو 21, 2014 11:06 pm من طرف Harmman420

Website health for khawlacreepa.yoo7.com

    سلسلة الرد على اسئلة الملحدين ( 1 ) استدلالات الملحد على عدم وجود الله والرد عليها

    شاطر
    avatar
    Harmman420
    الإدارة

    عدد المساهمات : 3333
    تاريخ التسجيل : 23/08/2009
    العمر : 28
    15092011

    سلسلة الرد على اسئلة الملحدين ( 1 ) استدلالات الملحد على عدم وجود الله والرد عليها

    مُساهمة من طرف Harmman420

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    اخواني جميعنا نعرف ان الملحدين الغير باحثين عن الحقيقة غالبا تتشابه اسئلتهم كثيرا ، وكانهم يقومون بعمل كوبي بيست لعقولهم .




    1-
    خرافة الدعاء دليل على عدم وجود إله

    مثلا لو كان لدينا أربع متسابقين مؤمنين

    كل واحد منهم دعى أن يفوز بالمركز الأول

    سيفوز واحد منهم طبعا

    طبعا سيكون هناك فائز منهم لماذا الثلاثة الآخرين لم يستجاب لهم ؟


    الدعاء طلب ، أكثرهم إيمان وحماس للفوز هو يفوز  وأحد الأمور المرتبطة بالدعاء التي منحها الله للإنسان هي الإرادة حيث تختلف إرادة كل إنسان عن الآخر ، كذلك الإيمانوالخيال ، أي شي تتخيله وتؤمن فيه بدون شك سوف تحصل عليه لأن الله لايمنع نية ولايمنع إرادة وكلما كان إيمانك وتكرار محاولتك وتركيزك على النتيجة أعلى كلما كان وصولك وحصولك أسهل وأسرع



    2

    تناقض العلم مع الأديان




    العلم مبني على نظريات غالبا ودائما تتبدل او يثبت عدم صحتها  , والنظريات التي يتم اثباتها مثل الانفجار العظيم  يتفق بشكل كامل مع الأديان نزل الدين هو خالق القوانين في الطبيعة والكون



    3
    لا نثق بالأديان والكتب

    أي :

    الأديان نحن لا نصدقها أصلا , فلماذا نصدق وجود إله ؟![/color]

    انت مو مجبور تصدق لأنك مخير ، صحيح الأديان كثيرة ، لكن العقل موجود إلا لو تم ( حذفه من نظامك ) منك ، تؤمن بوجود الإله لأن غير العاقل لا يصنع عقل ولا يخلق عاقل ، واللاشيء لا يصنع شيء    ( صفة - بومب )


    4

    خرافة الأراضين السبعة وأن النار في الأرض السابعة


    ألا تعرف ان الأرض طبقات ؟
    علماء الغرب اليوم يعترفون بجهلهم الكبير في حقيقة ما في داخل الأرض، لأنهم لم ينفذوا إلا لعمق لا يزيد على 13 كيلو متر، معالعلم أن قطر الأرض يبلغ أكثر من 12.7 ألف كيلو متر، أي أنهم لم ينفذوا إلا لمسافة تقدر بواحد على الألف من قطر الأرض!! ويؤكدون استحالة اختراق طبقات الأرض ومعرفة التركيب الحقيقي لها

    طبعاً السبب في عدم قدرة البشر على النفاذ داخل الأرض لأن درجة الحرارة ترتفع بشكل كبير مع العمق، ويزداد الضغط بشكل هائل، فلا يمكن لأي آلة أن تتحمل مثل هذه الحرارة أو الضغط مهما بلغت من الصلابة!


    والشكل التالي يمثل طبقات الأرض السبعة وهو مأخوذ من موقع وكالة الجيولوجيا الأمريكية، وهذه الطبقات من الخارج إلى الداخل هي:

    1- القشرة.

    2- الغلاف الصخري.

    3- نطاق الضعف الأرضي.

    4- الوشاح الأعلى.

    5- الوشاح الأدنى.

    6- النواة الخارجية.

    7- النواة الداخلية.

    لاحظ من خلال هذا الرسم الذي تم بواسطة علماء أمريكا أنهم يقسمون الأرض إلى سبع طبقات، ولا يمكن أن تكون أكثر من ذلك، لأن كل التجارب والقياسات المأخوذة بواسطة أدق المقاييس يؤيد هذا العدد، ولذلك يمكن اعتبار أن الأرض هي سبع طبقات بعضها فوق بعض. المصدر  www.usgs.gov

    وهنالك تصنيف آخر لطبقات الأرض حسب أحد المواقع التعليمية الأمريكية، ولكن يبقى العدد سبعة هو ذاته!! ونرى في الشكل التالي طبقات الأرض السبعة وقد تم تصنيفها إلى سبع طبقات، ويقول العلماء إن سبب هذا التصنيف هو وجود تزايد مفاجئ في درجات الحرارة عند بداية كل طبقة، مما يعني أنه من الضروري اعتبار الأرض سبع طبقات وليس أقل من ذلك.


    نرى في هذا الرسم طبقات الأرض السبعة حسب أحد المواقع التعليمية الموثوقة، هذه الطبقات ليست متساوية من حيث السماكة أو الكثافة أو درجات الحرارة، ولذلك يؤكد العلماء أنه لا يمكن اعتبار الأرض طبقة واحدة بل سبع طبقات، بسبب وجود سبع مستويات للحرارة والكثافة. المصدر www.enchantedlearning.com





    تظهر هذه الصور الموجودة على مواقع علمية ومن مصادر مختلفة أن الأرض سبع طبقات ولا يمكن أن تكون أكثر من ذلك. مع العلم أن كل عالم له طريقة في عد الطبقات إلا أن المجموع دائماً يكون سبعة!! ويصنف العلماء سماكة هذه الطبقات كما يلي:


    40 Km Crust

    40- 400 Km Upper mantle

    400- 650 Km Transition region

    650-2700 Km Lower mantle

    2700-2890 Km D'' layer

    2890-5150 Km Outer core

    5150-6378 Km Inner core


    بالفعل هناك طبقة مشتعلة في باطن الأرض

    ولذلك نطلب من كل من يريد أن يشكّكّ في هذه الحقيقة العلمية القرآنية أن يراجع علماء وكالة الجيولوجيا الأمريكية الذين رسموا هذا الشكل لطبقات الأرض دون أن يطلعوا على القرآن! وأن الحقائق العلمية القرآنية التي تشككون فيها ثابتة لا غبار عليها



    5

    الأخطاء في الخلق ( السياميين والمعاقين والزائدة الدودية واضطرار المرأة للولادة القيصرية والعين )


    طبعا تلاحظون ان هالنغمة هذي دايما يكررونها ، يعني ياليتهم علماء مثلا ، أو ياليتهم يذكرون شي مختلف مع دليل قوي لا يقبل الشك ان هذي اخطاء

    الزائدة الدودية لها فائدة دفاعية في الجسم ، مثل اللوزتين في الحلق .

    واضطرار المرأة لعمل عملية قيصرية خطأ ؟؟؟؟
    هل انت بكامل قواك العقلية يوم عديت هذا خطأ (((((( في الخلق )))))

    المرأة قد تعملها خوفا من الطبيعية ، وقد تضطر لهذا لأسباب أخرى ، لكن ماله علاقة ابدا بالخلق ، واللي ؤمن ان الأمر راح يكون سهل عليها راح يكون سهل وماتحس بالألم.

    والسياميين والمعاقين ، فيه سبب حصل وأدى إلى حدوث هذا الأمر والسبب غالبا من الوالدين سواء اهمال أو شيء وراثي ، الله لايبتلي الأطفال لأنه لاحساب عليهم


    بالنسبة للعين قبل أن أستعرض معكم ما غرق فيه دارون لمحاولة الإيحاء بـ (قدرة الانتقاء الطبيعي) على خلق العين المعقدة التركيب : وذلك بالصور من كتابه :
    فيجب أولا ًأن أتجول بكم في سرعة وإيجاز (بقدر الإمكان) في مكونات العين البشرية كمثال !

    قليل من الناس يفكرون في كيفية حدوث عملية الرؤية. كل واحد يجيب على السؤال "كيف نرى؟" بالقول "بعيوننا بالتأكيد". وعلى أية حال، عندما ننظر بالتفسير التقني لعملية الرؤية، فإن الأمر لا يبدو كذلك. إن عملية الرؤية تتحقق بالتدريج. تنتقل الحزم الضوئية (الفوتون) من الموضع إلى العين، وتمر من خلال العدسة الموجودة في العين الأمامية حيث تنكسر وتسقط مقلوبة على الشبكية في الجزء الخلفي من العين.
    .
    وهنا يتحول الضوء المرتطم إلى إشارات كهربائية تنتقل بواسطة النترونات إلى بقعة صغيرة تدعى مركز الرؤية في الجزء الخلفي من الدماغ. وعملية الرؤية تتم فعلياً في هذه البقعة الصغيرة في الجزء الخلفي من الدماغ الشديد السواد و المعزول كلياً عن الضوء و الآن لنعد النظر في هذه العملية التي تبدو عادية وغير جديرة بالملاحظة.


    وإذا ما قمنا بتحليل المخ، فسنجد أنه لا يوجد به إلا دهون وبروتينات، وهذه المكونات نفسها توجد في كثير من الأعضاء الحيّة الأخرى، أي أنه لا يوجد في قطعة اللحم التي نطلق عليها المخ ما يجعلنا نرى صورا مختلفة، أو يشكل لدينا الوعي يقول ر. ل. جريجوري (R.L. Gregory) :- ( يجب أن نتجنب القول بأن العين تكوّن الصور داخل المخ. ووجود صورة في المخ يتطلب ما يشبه العين الداخلية لرؤيته، مما يتطلب عينا أخرى لرؤية الصورة. وهكذا دواليك... عدد لا نهائي من الأعين والصور، مما يجعل الأمر يبدو سخيفا للغاية .)



    الأشعة الآتية من شيء حسي تنقلب رأساً على عقب فوق الشبكية كما يظهر في الصورة أعلاه. تتحول الصورة هنا إلى إشارات كهربائية وتنتقل إلى مركز الرؤية في الجزء الخلفي من الدماغ. يشغل مركز الرؤية مكاناً صغيراً. وبما أن الدماغ معزول عن الضوء، فمن المستحيل أن يصل الضوء إلى مركز الرؤية. وهذا يعني أننا نرى عالماً واسعاً من الضوء والعمق في نقطة صغيرة معزولة عن الضوء. وحتى عندما نشعر بضوء النار وحرارتها فإن داخل دماغنا شديد السواد ولا تتغير درجة حرارته أبداً

    إن كل الصور التي نراها في حياتنا تتشكل في مركز الرؤية الذي يبلغ حجم حبة البندق، والذي يشكل سنتمترات مكعبة قليلة من حجم الدماغ. إن هذا المقال الذي تقرؤه الآن وشاشة حاسبك والمناظر الطبيعية اللامحدودة التي تراها عندما تحدق في الأفق والبحر الأملس، ومجموعة الناس المشاركين في مسابقة الجري توجد في هذا المجال الصغير. وهناك ناحية أخرى يجب أن نتذكرها وهي، كما ذكرنا سابقاً، أن الدماغ معزول عن الضوء وداخله معتم تماماً. ولا يوجد أي اتصال بين الدماغ والضوء نفسه.
    .
    والمكان المسمى مركز الرؤية هو مكان شديد السواد بحيث لا يصله الضوء إطلاقاً، وهو معتم لدرجة أنك لم تر مثله من قبل. ومع ذلك فإنك ترى عالماً متعدد الألوان في هذا الظلام الدامس. إن الطبيعة المتعددة الألوان، والمناظر الطبيعية المتوهجة، وجميع درجات اللون، اللون الأخضر وألوان الفاكهة، وأشكال الأزهار، وإشراقة الشمس، وجميع الناس في شارع مزدحم والسيارات تتحرك سريعاً مع حركة المرور، ومئات الثياب في مجمع تجاري وكل الأشياء الأخرى هي عبارة عن صور تشكلت في هذه البقعة المظلمة و
    حتى تشكل الألوان في البقعة المظلمة لم يكتشف بعد ويعلق كلاوس بودزنسكي بما يلي:
    .
    "لا تستطيع الصبغيات الإجابة عن السؤال الخاص: كيف تتلقى الشبكية العاملة في العين الضوء وكذلك الألوان وانتقال هذه المعلومات إلى الدماغ من خلال أعصاب البصر، وما هو نوع الردود الفيزيائية ـ والفيزيولوجية التي تتشكل في الدماغ " .
    .
    يمكننا شرح هذه الحالة المثيرة بإعطاء مثال. لنفترض أن أمامنا شمعة تشتعل. نستطيع الجلوس مقابل الشمعة ونراقبها مطولاً. وفي جميع الأحوال فإن دماغنا خلال هذه الفترة ليس على اتصال مباشر مع ضوء الشمعة الأصلي. ورغم شعورنا بحرارة وضوء الشمعة فإن داخل دماغنا مظلم تماماً ودرجة حرارته لا تتغير إطلاقاً. إننا نراقب عالماً ملوناً ومشرقاً داخل دماغنا المظلم.
    .
    والشيء نفسه ينطبق على ضوء الشمس. إن انبهار عينيك بضوء الشمس أو شعورك بحرارتها وهي تحرق جلدك لا يغير الحقيقة بأن ذلك هو عبارة عن مجرد إدراك وأن مركز الرؤية في الدماغ هو مظلم تماماً.
    .
    ويقدم ر. ل غريغوري التوضيح التالي بخصوص معجزات النظر ـ وهو ما نعتبره شيئاً مسلماً به:

    .
    "إن موضوع النظر مألوف جداً بالنسبة لنا ، ولكن فكر في هذا الأمر. إن لدينا صوراً مقلوبة في عيوننا، ونرى أشياء صلبة منفصلة في الفضاء المحيط. ومن خلال الأشكال الزائفة الموجودة على الشبكية نستطيع إدراك الأشياء الموجودة في العالم. وهذا ليس بأقل من معجزة ".

    1...
    تتكون العين البشرية من 40 مكون : لو غاب أحدهم : أو تم تبديل مكانه أو تغييره : ولو بنسبة ضئيلة جدا ً: لم تؤد العين وظيفتها كما نرى ..

    2...
    وقبل أن نتعرض للحديث عن أهم مكونات تلك العين وبالصور : وهي التي تاه فيها وغرق دارون : فقط : لمجرد وضع (تصور) من (المفترض) أن تكون قامت به (الطبيعة) لانتخاب هذا التكوين الشديد التعقيد والترتيب : أ ُحب أن ألفت النظر أصلا ً: لمكان العينين في الوجه !!.. وكيف وفر الله تعالى لهما بحكمته : ما يحميهما !!!!..

    3...
    فقد وُضعت كل عين : فى تجويف عظمى بالجمجمة !!.. مما يساعد على حمايتها من الجوانب المختلفة   !!.. بل وهي حتى بداخل هذا التجويف العظمى : لها حماية أخرى !!.. حيث أ ُحيطت بوسائد دهنية تعمل على امتصاص الصدمات !!.. وتمر من خلالها في نفس الوقت : الأعصاب والأوعية الدموية والعضلات المحركة للعين !!..
    ناهيكم عن تميز مكان العينين أصلا ًفي وجه ورأس الإنسان (بل في وجه ورأس كل كائن حي !) : حيث يتوفر لها دوما ًأكمل مكان ٍللرؤيا وفق إرادة الله وحكمته من كل مخلوق !!..

    4...
    وأما من الأمام : وحيث لا توجد حماية الجمجمة العظمية : فقد زود سبحانه وتعالى العين بالجفون !!.. وهى مثل الستائر المتحركة : تظل مفتوحة أغلب الوقت لتسمح للعين بالرؤية .. ولكنها تغلق إراديا ًولا إراديا ًعند وجود أى خطر لحماية العين !!.. وقد زودت الجفون أيضا ًبنوعية معينة من العضلات : تسمح لها بأن تظل مفتوحة طيلة الوقت دون إرهاق !!.. حيث يتخلل ذلك : إغلاقها على فترات منتظمة لا إراديا ً: لأجزاء من الثانية : وذلك لتنظيف القرنية !!.. ولإعادة توزيع الدموع على سطحها !!.. كما زودت الجفون بالأهداب أو الرموش أيضا ً!!.. وفى ذلك حماية أكثر حيث تعمل هذه الرموش كمصفاة : لمنع دخول الأتربة أو تقليل ذلك إلى أدنى درجة ..!



    5...
    بل تمثل الدموع نفسها : إحدى أهم وسائل حماية العين !!.. حيث تقوم بغسيل العين
    بصفة دورية !!.. وتساعدها حركة الجفون المنتظمة على ذلك : مما يعمل على
    تخليص العين مما يكون قد وصل إليها من أتربة أو أجسام غريبة ..!
    بل وقد زود الله سبحانه وتعالى الدموع بنوع من الأنزيمات : والتى تساعد على قتل الميكروبات التى تصل إلى العين !!.. وللدموع أيضا ًوظيفة هامة أخرى وهى ترطيب العين : مما يحافظ على سلامة أنسجة القرنية : كما تجعل سطحها دوما ًأملس وشديد الانتظام !!!..
    وأما أغرب الغرائب في تلك الدموع : فهو التوازن الفوري والرهيب والمتكامل اللا إرادي بين : ما يتم إفرازه منها : وما يتم تصريفه !!!.. وذلك مثل هذا الإفراز اللا إرادي للدموع بغزارة : عند الحاجة مثلا ً(كدخول شيء غريب في العين لو لاحظتم في حياتكم اليومية) !!!..
    فهل كل ذلك يا عقلاء العالم : ناتج (( تطور بيولوجي أعمى )) وانتخاب طبيعي لا يد له ولا اختيار في التكوين والتعديل والتحسين والتفاضل والتصميم ؟!!!..

    6...
    وأما اختيار مكان العينين نفسه : فهو لتكامل رؤية العين اليمنى مع العين اليسرى : لإعطاء الصورة المجسمة في المخ !!.. وهو ما صارت تحاكيه الآن كبرى شركات التصوير الفني والسينمائي والجرافيك : بما يُسمى أفلام مشاهدة الثلاثة أبعاد أو  الثري دي (حيث يتم تصوير كل مشهد عن طريق كاميرتين : ثم بارتداء نظارة مخصصة : يرى المشاهد الموقف وكأنه مجسم أمامه !!) .. فسبحان الله الخالق المبدع !!..

    -----------
    إلى هنا : وما سبق يبدو كـ الألعاب الطفولية : مقارنة ًبما لم يكن يلاحظه دارون من تفاصيل تفاصيل العين !!.. فهو غرق في محاولة تفسير تطورها بيولوجيا ً: ووصفها بالكمال وشدة التعقيد كما سنرى من كتابه : ولم يكن العلم قد تطور بعد لاكتشاف أدق أدق تفاصيل العين والرؤية كما سنرى الآن !!.. فتعالوا معي نرى ذلك بالصور : والتي سأستغني بها هنا عن كثير الشرح : لأنه لن يكفينا صفحات لو تحدثنا عن تعقيد العين وآلية الرؤية والتحكم الإرادي واللا إرادي بها ...!
    ----------

    7...
    فهذه هي صورة تكوين العين من الجانب وعضلاتها وأعصابها المتصلة بها !!!..



    وهذه صورة أمامية مع أسماء العضلات المتحكمة بها :



    وهذه صورة توضح مكونات العين الرئيسية من الخارج والداخل :



    وهذه صورة بها شرح للمكونات وكيفية عملها ووظيفتها باختصار شديد :



    وكلما ازددنا قربا ًبواسطة الميكروسكوبات الإلكترونية الحديثة : وجدنا العجب العجاب الذي يستخرج من أفواهنا كلمة (سبحان الله) ولو رغما ًعنا أو بإرادتنا !!!..

    فإذا أخذنا شبكية العين كمثال : ففيها ملايين (المخاريط والعصي) : وهي المسؤولة عن تحويل الضوء المنعكس على العين : إلى إشارات كهربية تنقلها الأعصاب للمخ ليفهمها !!.. كل ذلك في زمن ٍلا يذكر تقريبا  ًمن الثانية الواحدة !!!..

    فأما المخاريط : فهي المسؤولة عن تمييز الألوان (وهي التي أي خلل فيها يُسبب عمى الألوان بأنواعه المعروفة) ..
    وأما العصي : فهي المسؤولة عن تمييز اللونين الأبيض والأسود (ولذلك استخدامها يكون في الرؤية الليلية بصورة أساسية) !!..

    وإليكم بعض الصور المبهرة لهذه الشبكية (المخاريط بالألوان الحمراء والخضراء والزرقاء : والعصي باللون الكحلي الغامق) : حيث المخاريط والعصي بالأعلى : وتوضح الصورة ترابطاتهم بالخلايا العصبية البصرية بالأسفل :



    وهذه صورة مجهرية طبيعية لهم :



    وهذا مقطع مجسم آخر لهم :



    وهذه صورة تبين الطبقات العشر للشبكية (انظر الأرقام يسار الصورة) :



    وهذه صورة مجهرية للعصي والمخاريط بعد التكبير :



    وأما العجيب : فهو المقطع العرضي التوضيحي لتركيب تلك المخاريط والعصي نفسها !!..
    ولتتساءلوا جميعا ً: ما حجم هذه الأشياء يا ترى ؟!!!..



    وهذه صورة مكبرة لخلية عصوية واحدة :



    ولكي تتخيلوا معي جانبا ًمن قدرة الخالق عز وجل : فتأملوا أبعاد العين ومكوناتها في الصورة التالية :



    وأما الصورة التالية : فتبين العين كما تظهر عند استخدام جهاز Ophthalmoscope : وهو منظار العين المباشر !!.. ويستفيد الطبيب من هذا الاختبار في تقييم حالة الشبكية : والأوعية الدموية : والقرص البصري !!..



    وفي الصورة التالية : يظهر القرص البصري والخارج منه الأوعية الدموية :



    وهذه صورة تخيلية لشبكية العين : تظهر فيها البقعة العمياء والألياف البصرية :



    وأخيرا ًوحتى لا أطيل عليكم :
    هذه صورة مسقط أفقي (أو قطاع عرضي) من الأعلى : يبين اتصال العينين بمراكز الإبصار في المخ (العينين هما الكرتين الرماديتين بأعلى الصورة : ومقطع المخ بأسفل الصورة) :



    والسؤال الآن :
    هل كل ذلك الكمال والتعقيد والدقة والإحكام والترتيب والتوظيف : يُعقل أن يأتوا من الطبيعة العمياء وانتقائها المزعوم الذي ينسب إليه التطوريون والداروينيون صفات البشر العقلاء : بل العباقرة : بل يريدون أن يخلعوا عليها صفات الإله نفسه ؟!!!..

    تعالى الله عن كل ذلك العبث علوا ًكبيرا ً...
    بل عقلاء البشر بكل علومهم : هم مَن يسعون سعيا ًحثيثا ًفي كل تفاصيل حياتهم : لمحاكاة وتقليد صنع الله عز وجل في مخلوقاته !!.. (وهو ما يُسمى بـ بيوميميتيك biomimetic : أو علم محاكاة الطبيعة) ..


    5

    الطبيعة الوحشية


    هذي دورة الحياة الطبيعية وضرورة للتوازن في الأرض ، مثل ما انت تاكل دواجن ونباتات ، هناك حيوانات تأكل حيوانات وحشرات تاكل حشرات .
    وهذا أقوى دليل على وجود الإله طالما لم تسأل باستخدام عاطفتك فدليلك هذا عاطفي كبقية أدلتك .




    6

    الزلازل


    الزلازل شي طبيعي جدا طالما لا تنظر للأمر بنظرتك العاطفية ، فلولا حدوث الزلازل وتكون الجبال وثوران البراكين لاستوى سطح البحر مع اليابسة وما كانت هناك حياة .



    لماذا ادلتك كلها عاطفة وكلام في كلام ؟

    هذا الكون بومب وصدفة ، انت بكامل وعيك وانت تكتب هالكلام ؟
    واذا ما كانت تدل عندك على خالق ومصمم فهذا دليل انك لا تملك العقل ( ابدا )

    لا وجود للعشوائية أبدا في الكون  كل شيء له قوانين ، وتنظيم عظيم جدا  ، وهالشيء بتعرفه لو كان عندك بعض العلم .

    لو كانت الكرة الأرضية أصغر حجم ا مما هي لضغطت جاذبيتها و لأفلت
    الهواء من جوها و تبعثر في الفضاء و لتبخر الماء و تبدد و لأصبحت جرداء
    مثل القمر لا ماء و لا هواء و لا جو و لاستحالت الحياة .
    و لو كانت أكبر حجم ا مما هي لازدادت قوتها الجاذبة و لأصبحت الحركة
    على سطحها أكثر مشقة و لازداد وزن كل منا أضعاف ا و لأصبح جسده عبث ا
    ثقي لا لا يمكن حمله .
    و لو أنها دارت حول نفسها بسرعة أقل كسرعة القمر مث لا لاستطال النهار
    إلى 14 يوم ا و الليل إلى 14 ليلة و لتقلب الجو من حر مهلك بطول
    أسبوعين إلى صقيع قاتل بطول أسبوعين و لأصبحت الحياة مستحيلة .
    و بالمثل لو أن الأرض اقتربت في فلكها من الشمس مثل حال الزهرة
    لأهلكتنا الحرارة .. و لو أنها ابتعدت في مدارها مثل زحل و المشتري
    لأهلكنا البرد .
    و أكثر من هذا فنحن نعلم أنها تدور بزاوية ميل قدرها 33 درجة الأمر الذي
    تنشأ عنه المواسم و تنتج عنه صلاحية أكثر مناطق الأرض للزراعة و
    السكن .
    و لو كانت قشرة الأرض أكثر سمك ا لامتصت الأكسجين , و لما وجدنا
    حاجتنا من هذا الغاز الثمين.
    و لو كانت البحار أعمق لامتصت المياه الزائدة ثاني أكسيد الكربون و لما
    وجد النبات كفايته ليعيش و يتنفس .
    و لو كان الغلاف الهوائي أقل كثافة لأحرقتنا النيازك و الشهب المتساقطة
    بد لا من أن تستهلك هذه الشهب و تتفتت في أثناء اختراقها للغلاف
    الهوائي الكثيف كما يحدث حالي ا .
    و لو زادت نسبة الأكسجين عما هي عليه حال ي ا في الجو لازدادت القابلية
    للاحتراق و لتحولت الحرائق البسيطة إلى انفجارات هائلة .
    و لو انخفضت لاستحال نشاطنا إلى خمول .


    و لولا أن الثلج أقل كثافة من الماء لما طفا على السطح و لما حفظ أعماق
    البحار دافئة و صالحة لحياة الأسماك و الأحياء البحرية .
    و لولا مظلة الأوزون المنصوبة في الفضاء فوق الأرض و التي تمنع وصول
    الأشعة فوق البنفسجية إلى الأرض إلا بنسب ضئيلة .. لأهلكتنا هذه
    الأشعة القاتلة .
    فإذا جئنا إلى تشريح الإنسان نفسه فسوف نرى المعجز و الملغز من أمر
    هذا التوازن الدقيق المحسوب .. فكل عنصر له في الدم نسبة و مقدار ..
    الصوديوم .. البوتاسيوم .. الكالسيوم .. السكر .. الكوليسترول .. البولينا .
    و أي اختلال في هذه النسب و لو بمقادير ضئيلة يكون معناه المرض .. فإذا
    تفاقم الاختلال فهو العجز و الموت .
    و الجسم مسلح بوسائل آلية تعمل في تلقائية على حفظ هذا التوازن
    طوال الحياة .
    بل إن قلوية الدم لها ضوابط لحفظها .
    و حموضة البول لها ضوابط لحفظها .
    و درجة الحرارة المكيفة دائم ا عند 37 مئوية من ورائها عمليات فسيولوجية
    و كيميائية ثابتة متزنة عن هذا المستوى .
    و كذلك ضغط الدم .
    و توتر العضلات .
    و نبض القلب .
    و نظام الامتصاص و الإخراج .
    و نظام الاحتراق الكيميائي في فرن الكبد .
    ثم الاتزان العصبي بين عوامل التهدئة و الإثارة .
    ثم عملية التنظيم التي تقوم بها الهرمونات و الإنزيمات بين التعجيل و
    الإبطاء للعمليات الكيميائية و الحيوية .
    معجزة فنية من معجزات التوازن و الاتساق و الهارموني يعرفها كل طبيب و
    كل دارس للفسيولوجيا و التشريح و الكيمياء العضوية .

    و لن تنتهي الأمثلة في علم النبات و الحيوان و الطب و الفلك , مجلدات و
    مجلدات .و كل صفحة سوف تؤيد و تؤكد هذا التوازن المحكم و الانضباط
    العظيم في عالم الخلق و المخلوقات .
    و القول بأن كل هذا الاتساق و النظام حدث صدفة و اتفاق ا هو السذاجة
    بعينها . كقولنا إن انفجار ا في مطبعة أدى إلى أن تصطف الحروف على
    هيئة قاموس محكم .
    و الكيميائي المغرور الذي قال . آتوني بالهواء و الماء و الطين و ظروف
    نشأة الحياة الأولى و أنا أصنع لكم إنسان ا . هذا الكيميائي قد قرر احتجاجه
    سلف ا لكل العناصر و الظروف و هو اعتراف بالعجز عن تقليد صنعة الخالق
    الذي خلق كل شيء و خلق ظروفه أيض ا .
    و لو أنا آتيناه بكل هذه العناصر و كل تلك الظروف . و لو أنه فرض ا و جد لا
    استطاع أن يخلق إنسان ا ... فإنه لن يقول .. صنعته الصدفة ... بل إنه
    سوف يقول .. صنعته أنا .
    و الكلام عن القرد الذي يجلس على آلة كاتبة لمدى اللانهاية من الزمان
    ليدق لانهاية من الإمكانيات .
    وكيف أنه لا بد يوم ا ما أن يدق بالصدقة بيت ا لشكسبير أو جملة مفيدة .هو
    كلام مردود عليه .
    فسوف نسلم جد لا وفرض ا بأن هذا حدث في الطبيعة وبأنه حدث صدفة
    واتفاق ا وبعد ملايين الملايين من التبادل والتوافيق بين العناصر ...تكونت
    الذي DNA بالصدفة في مياه المستنقعات كمية من الحامض النووي
    يستطيع أن يكرر نفسه .
    لكن ...كيف تطورت هذه الكمية من الحامض العضوي إلى الحياة التي نراها
    ؟
    سوف نعود فنقول بالصدفة أمكن تشكيل البروتوبلازم .
    ثم بصدفة أخرى تشكلت الخلية

    ثم بصدفة ثالثة تشعبت إلى نوعين خلية نباتية وخلية حيوانية .
    ثم نتسلق شجرة الحياة درجة درجة ومعنا هذا المفتاح السحري .
    كلما أعيتنا الحيلة في فهم شيء قلنا إنه حدث صدفة .
    هل هذا معقول .
    بالصدفة تستدل الطيور والأسماك المهاجرة على أوطانها على بعد آلاف
    الأميال وعبر الصحارى والبحار .
    بالصدفة يكسر الكتكوت البيضة عند أضعف نقطة فيها ليخرج .
    بالصدفة تلتئم الجروح وتخيط شفراتها بنفسها بدون جراح .
    بالصدفة يدرك عباد الشمس أن الشمس هي مصدر حياته فيتبعها .
    بالصدفة تصنع أشجار الصحارى لنفسها بذور ا مجنحة لتطير عبر الصحارى
    إلى حيث ظروف إنبات ورى وأمطار أحسن .
    بالصدقة اكتشف النبات قنبلته الخضراء ( الكلوروفيل) واستخدامها في
    توليد طاقة حياته .
    بالصداقة صنعت البعوضة لبيضها أكياس ا للطفو(بدون معونة أرشميدس) .
    والنحلة التي أقامت مجتمع ا ونظام ا ومارست العمارة وفنون الكيمياء
    المعقدة التي تحول بها الرحيق إلى عسل وشمع .
    وحشرة وطبقت في مجتمعها نظام ا صارم ا للطبقات .
    والحشرات الملونة التي اكتشفت أصول وفن مكياج التنكر والتخفي .
    هل كل هذا جاء صدفة .
    وإذا سلمنا بصدفة واحدة في البداية .فكيف يقبل العقل سلسلة متلافة
    من المصادفات والخبطات العشوائية .
    إنها السذاجة بعينها التي لا تحدث إلا في الأفلام الهزلية الرخيصة .
    و قد وجد الفكر المادي نفسه في مأزق أمام هذه السذاجة فبدأ يحاول
    التخلص من كلمة صدفة ليفترض فرض ا آخر ا .. فقال إن كل هذه الحياة
    المذهلة بألوانها و تصانيفها بدأت من حالة ضرورة .. مثل الضرورة التي
    تدفعك إلى الطعام ساعة الجوع . ثم بتعقد الظروف و البيئات و الحاجات
    فنشأت كل هذه الألوان .

    و هو مجرد لعب بالألفاظ .
    فمكان الصدفة وضعوا كلمة ((تعقد الضرورة)) .
    و هي في نظرهم تتعقد تلقائ ي ا .. و تنمو من نغمة واحدة إلى سمفونية
    تلقائي ا .
    كيف ؟
    كيف ينمو الحدث الواحد إلى قصة محبوكة بدون عقل مؤلف ؟
    و من الذي أقام الضرورة أصلا ؟
    و كيف تقوم الضرورة من لا ضرورة ؟
    إنها استمالة العقل الخبيث المكابر ليتجنب صوت الفطرة الذي يفرض نفسه فرضا ليقول إن هناك خالقا مدبرا هو اليد الهادية و عصا المايسترو
    التي تقود هذه المعزوفة الجميلة الرائعة .
    هذا التوازن العظيم و الاتساق المذهل و التوافق و التلاحم و الانسجام
    الذي يتألف من ملايين الدقائق و التفاصيل يصرخ بأن هناك مبدع ا لهذه
    البدائع و أنه إله قادر جامع لكل الكمالات قريب من مخلوقاته قرب دمها من أجسادها .. معتني بها عناية الأب الحنون مستجيبا لحاجاتها سميعا لآهاتها بصير ا بحالاتها .. و انه الله الذي وصفته لنا الأديان بأسمائه الحسنى و لا سواه .. و ليس القانون الأصم الذي تقول به العلوم المادية
    البكماء .. و لا إله أرسطو المنعزلين .. و لا إله أفلاطون القابع في عالم
    المثل .. و لا هو الوجود المادي بكليته كما تصور إسبينواز و أتباع الوجود .
    و إنما هو ك
    الأحد .
    الذي ليس كمثله شيء .
    المتعالي على كل ما نعرف من حالات و صور و أشكال و زمان و مكان .
    ظاهر بأفعاله خفي بذاته .. لا تراه الأبصار و يرى كل الأبصار .. بل إن كل
    الأبصار ترى به و بنوره و بما أودع فيها من قدرة

    و العقل العلمي لا يعترف بهذه الكلمات و يريد أن يرى الله ليعترف
    به .. فإذا قلنا له إن الله ليس محدودا ليقع في مدى الأبصار .. و إنه اللانهاية و إنه الغيب .
    يقول لنا العلم . إنه لهذا لا يعترف به . و إنه ليس من العلم الإيمان بالغيب
    و إن مجال العلم هو المحسوس , يبدأ من المحسوس و ينتهي إلى
    المحسوس .
    فنقول للعلم .. كذبت .
    إن نصف العلم الآن أصبح غيبا .
    العلم يلاحظ و يدون الملاحظات .. يلاحظ أن صعود الجبل أشق من النزول
    منه .. و إن رفع حجر على الظهر أصعب من رفع عص ا .. و أن الطير إذا مات
    وقع على الأرض . و أن التفاحة تقع هي الأخرى من شجرتها على الأرض
    .. و أن القمر يدور معلق ا في السماء .
    و هي ملاحظات لا تبدو بينها علقة .
    و لكن حينما يكتشف نيوتن الجاذبية ترتبط كل هذه الملاحظات لتصبح
    شواهد دالة على هذه الجاذبية .. وقوع التفاحة من شجرتها وصعوبة
    تسلق الجبل و صعوبة رفع الحجر .. و تعلق القمر بالسماء .
    إنها نظرية فسرت لنا الواقع .
    و مع ذلك فهذه الجاذبية غيب لا أحد يعرف كنهها .. لم ير أحد الأعمدة
    التي ترفع السماوات بما فيها من نجوم و كواكب .
    و نيوتن نفسه و هو صاحب النظرية يقول في خطاب إلى صديقه بنتلى :
    إنه لأمر غير مفهوم أن نجد مادة لا حياة فيها و لا إحساس تؤثر على مادة
    أخرى و تجذبها مع أنه لا توجد بينهم أي علاقة .
    فها هي ذي نظرية علمية نتداولها و نؤمن بها و نعتبرها علم ا .. و هي
    غيب في غيب .
    و الإلكترون .
    و الموجة الكلاسيكية .
    و الذرة
    و النترون .
    لم نر منها شيئا و مع ذلك نؤمن بوجودها اكتفاء بآثارها . و نقيم عليها
    علوما متخصصة و نبني لها المعامل و المختبرات .. و هي غيب في غيب
    .. بالنسبة لحواسنا .
    و العلم لم يعرف ماهية أي شيء على الإطلاق .
    و نحن لا نعرف إلا أسماء . لا نعرف إلا مسميات .. نحن لا نتبادل
    مصطلحات دون أن نعرف لها كنها .

    و هذه هي حدود العلم .
    و غاية مطمع العلم أن يتعرف على العلاقات و المقادير . و لكنه لا يستطيع
    أن يرى جوهر أي شيء أو ماهيته أو كنهه . هو دائم ا يتعرف على الأشياء
    من ظواهرها و يتحسسها من خارجها .
    و مع ذلك فهو يحتضن بنظرياته كل الماهيات و يفترض الفروض و يتصور
    مسائل هي بالنسبة لأدواته محض غيب و تخمين .
    نحن في عصر العلم الغيبي .. والضرب في متاهات الفروض .
    و ليس للعلم الآن أن يحتج على الغيبيات بعد أن غرق إلى أذنيه في الغيبيات .



    كتاب التحدي الأحيائي الكيميائي للتطور /  

    http://intelligentdesignscience.files.wordpress.com/2011/05/darwins-black-box-the-biochemical-challenge-to-evolution-behe.pdf



    يتبع


    عدل سابقا من قبل carmilo_ww في الأربعاء نوفمبر 12, 2014 6:45 pm عدل 11 مرات
    مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

    avatar

    مُساهمة في الخميس سبتمبر 15, 2011 12:58 am من طرف Harmman420


    12 الكون عشوائي



    الكون ليس عشوائي فكل مافي الكون خاضع لقوانين :

    الكون :



    اللغز الفلكي :





    هندسة الكون :



    إنني سأَعتمد في هذا البحث العلمي على مقولة قالها أحد كبار الملاحدة A.S.Eddington حين قال (( إن فكرة أن الطبيعة ظهرت فجأة تبدو لي مُحرجة ))

    لقد انهار الإلحاد أمام العلم .... لقد صار الملاحدة يُدافعون عن أفكار ميتافيزيقية فاشلة دخلت مزبلة التاريخ ....

    يقول PAUL DAVIES يقول :- (( إنه من الصعب جدا إنكـار أن قوة عاقلة ومدركة قامت بإنشاء بنية هذا الكون المستندة إلى حسابات حساسة جدا ))
    ويقول أيضا (( لقد دلت الحسابات أن سرعة توسع الكون تسير في مجال حرج للغاية فلو توسع الكون بشكل أبطأ بقليل من السرعة الحالية لتناثرت مادة الكون ولتشتت الكون ولو كانت سرعة الإنفجار تختلف عن السرعة الحالية بمقدار جزء من مليار في مليار جزء لكان هذا كافيـا للإخلال بالتوازن الضروري لذا فالإنفجار الكبير ليس انفجارا اعتياديـا بل عملية دقيقة جدا من جميع الأوجه وعملية منظمة للغاية ))
    ويقول الفيزيائي الشهير ستيفن هاوكنج STEPHEN HAWKING في كتابه موجز تاريخ الزمن صفحة 121 يقول :- (( إن سرعة توسع الكون سرعة حرجة جدا إلى درجة أنها لو كانت في الثانية الأولى من الإنفجار أقل من جزء من مليون في مليـار جزء لانهار الكون حول نفسه قبل ان يصل إلى وضعه الحالي )).

    اينشتاين أثناء دراسته للنسبيه قال:أنا لا أستطيع فهم هذا الكون لعظمته فكيف لي أن أفهم خالق هذا الكون .
    اللغز الكبير وراء الإنفجـار الكبير
    من المعلوم لدى الجميع أن الإنفجار لا يُخلف وراءه إلا نظاما عشوائيا فوضويا وهذا عين ما قاله FRED HOYLE فإن الإنفجـار يُشتت ويبعثر بلا نظـام ولا دقة ولكن هذا الإنفجـار يُنسق الكواكب وتجمعات الأجرام في نظام بديع عجيب ..... إن هُناك إنفجار حاصل .... لكن لا يسعنا ان نُسميه إنفجارا .... إنه لابد من تسمية أرقى وأكثر مدلولا من تلك التسمية
    إن هُناك إنفجار حاصل .... لكن لا يسعنا ان نُسميه إنفجارا .... إنه لابد من تسمية أرقى وأكثر مدلولا من تلك التسمية
    وإنني أقولها وبصدق إنه لو هُيأ لعالم فلكي مسلم ان يكتب كتابا في الإنفجـار الكبير ويُسمي هذا الكتاب بنفس التسمية القرآنية { كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا } (30) سورة الأنبياء ..... ويقوم بتسمية الكتاب بإسم الإنفتاق العظيم أنا أثق بأن هذا الإسم بحد ذاته يستحق جائزة نوبل ‍‍‍‍....فالإنفتاق هو انفجار منسق منظم .....

    وهذا فيلم علمي يتحدث عن معجزة الكرة الأرضية وحدها :



    للمزيد :


    فيلم خلق الكون وهو فيلم علمي مرئي يمكنك مشاهدته بالضغط هنـــــا ‍‍‍‍‍...


    13
    يقولون نزول المطر يدل على وجود إله

    أصلا المطر عبارة عن ماء متبخر برد في طبقات الجو العليا ثم هبط علينا


    نعم الإله منزل المطر ومجري السحاب ، وحتى اللي يقومون به الآن من إنزال المطر ماهو إلا محاكاة للطبيعة ، وبدون وجود الأسس والأشياء التي خلقها الله لما استطاعو فعل شيء .
    وبعدين من اللي خلق الماء اللي تبخر أصلا ؟ هل يمكن انشاء او ايجاد الماء دون اسس علمية ؟ وهل يمكن ان يقوم بها غير عاقل ؟


     شاهد هذا الفيديو :




    لابد أن توضع قوانين فيزيائية وكيميائية مناسبة ليحصل هذا





    14

    يقولون انظر في نفسك ستجد الله ( وفي أنفسكم أفلا تبصرون )

    أصلاً نحن ليس مخلوقين نحن متطورين

    يظنون أن الإنسان مخلوق بفجأة ، ( كن فيكون )


    وين شفت إن الإنسان خلق بكلمة كن فيكون ؟
    انت مخربط بين خلق عيسى وبين قول الله ( إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون )، وهذا دليل على خضوع المخلوقات كلها لله سبحانه .
    فهمك للآية غلط ، وفهمك لما قاله الله عن خلق الإنسان العادي خطأ ، والمشكلة في تفكيرك انت وفهمك أنت .
    وبعدين انت تظن انك فجأة وصدفة وبومب ، يعني رمتني بدائها وانسلت !
    كيف ظهر اول انسان متطور ؟
    كيف تغيرت المعلومات الموجودة في الدي ان ايه الخاصة بالقرود إلى دي ان ايه بشري وحولت معلومات خاصة بكائن إلى معلومات خاصة بكائن آخر فظهر كائن جديد لا نعرف حقيقة كيف ظهر من هذا التطور؟إما أنه يكون مهجن ولكن لم يكن هناك بشر ، أو يكون الإنسان مخلوق خلق مباشر ، وفي كلا الحالتين النظرية الداروينية غير منطقية بل وخرافة ، عشان تتأكد أنك مجرد مبرمج لا تفهم ماتقول
    هنا فيديو رائع عن غلطة داروين :





    يجب التفريق بين التطور الكبري المتمثل بنشوء أنواع جديدة { أسماك إلى طيور كمثال} وبين التطور الصغري المتمثل بتغيرات في النوع الواحد { مثل القطط والأسود والنمور } التطور الذي يحصل بين الكائنات الحيةهو تطور ذو توجيه حكيم,فالأسود والقطط والنمور من اصل واحد,لكن تحول الكائن من البيئة البحرية الى البرية او تحول الطائر الى بيئة بحرية هذا مستحيل, المسلم يؤمن ان الانسان من اصل واحد وهو ادم, والتغيرات التي حصلت واصبح التنوع العرقي حسب المكان والبيئة التي يعيش فيها لكن قول الملحد بأن اصل الإنسان قرد لا يقبله أي عاقل,لأن تعديل او تحويل نوع اي كائن الى كائن آخر يتطلب تعديل المعلومات الوراثية وهذا مستحيل


    كما ان القسم مليء بمواضيع للرد على هذه النظرية
    وهنا موضوع جميل عن خلق عيسى عليه السلام دون أب :


    http://www.khawlacreepa.net/t1943-topic

    15

    ليس العلم الذي قال لنا أن الله موجود

    بل الإنسان القديم


    انظر إلى جمال وابداع الطبيعة والمخلوقات ((((( الحية )))) اللي فيها ولو كان عقلك لايزال يعمل ستعرف ان من صنعها هو إله هذا الكون .

    الأرض مخلوقة والسماء مخلوقة والعلم يعترف بهذا  ، والكون له بداية وله نهاية والعلم ايضا يعترف بهذا، لكن طالما انك انسان مسير ومبرمج ولا تستخدم عقلك فأنا راح أعذرك بهالنقطة .
    لأن العلم يعترف بوجود مصمم حكيم ، لكن من يتحدث باستخدام الفلسفة اللامنطقية ، هو من يقول ما تقول .




    16

    لماذا لانرى الله الآن ؟ 

    الأقل ادراك لايمكنه ادراك الأعظم ادراك وكينونته http://www.khawlacreepa.net/t3093-topic
    هل الدليل على وجود أو عدم وجود أي شيء هو رؤيته ؟

    أو صنعه ؟
    فأنا لو أريتك طاولة جميلة ستعرف ان من صنعها ( نجار مبدع) ولن تحتاج لرؤيته لتعترف بهذا ، إذن خالق الكون بما فيه من كائنات حية وغير حية ، وكائنات مثلك تشعر وتكفر وتنأكل وتنام أليس بدليل أنه يوجد خالق ومصمم لها ، ولابد أن من خلق كل هذا هو الإله .




    17
    لإنسان القديم سأل نفسه
    ما هو سر جمال الطبيعة ؟
    ماهو سر الحياة ؟
    ولذلك ظهرت الأديان .


    ولا يزال لا يوجد أي تفسير لسر الحياة والموت وجمال الطبيعة بل وسر القوانين المنظمة فيها ، وكل شيء وأعدك بأنهم لن يصلوا إلى أي حل طالما ابتعدو عن الدين ، ولكن فسرها الدين تفسيرا كاملا :

    ( أيحسب الإنسان أن يترك سدى )

    لابد أن تجد دينا يرد على استفساراتك كلها ، دين يسمح لك باستخدام عقلك .

    وليس الإلحاد أحدها .




    18

    من خلق الله ؟؟؟


    أنت تناقض نفسك بهذا السؤال ، فأنت تعترف بأنه خالق وتسأل من خلقه ؟

    من تناقضات الملحد أنه يقبل أن تكون الطبيعة ذاتية الوجود، ولا يقبل أن يكون الخالق ذاتي الوجود ، لا ينبغي للخالق ان يُخلق أبدا فهو سرمدي أبدي ، وعقلي يصدق هذا لأن مافعله الخالق في الكون عظيم ، ومجرد التأمل العقلاني في الكون يرشدك بأن من خلق هذا عظيم لا مثيل له ، لان صنعه عظيم .
    فمتى كان الصانع يشبه المصنوع ؟
    المصنوع دائما أقل قل من الصانع ، وبسؤالك هذا كأنك تقول : من زرع المزارع !

    لو نظرت لمخلوقات الله التي تتكاثر وتملك جينات وتعمل ما خلقت لأجله بأدق طريقة ، والإنسان المخير في دينه ( وانت مثال على ذلك ) لعرفت لوحدك ان من صنع كل هذا لا مثيل له أبدا .


    " إنني أرى وجود نمط , و لكن خيالي لا يمكن أن يتصور أو يرسم صورة لخلق هذا النمط . أنا أرى ساعة ,و لكنني لا أستطيع تصور صانع هذه الساعة . إن العقل البشري غير قادر على تصور و احتواء الأبعاد الأربعة للكون فكيف يمكن تصور أو رسم صورة للإله و الذي عنده الألف سنة و الألف بعد شيء واحد ؟ " . ( أينشتاين المشهود له , صحافة جامعة برينستون , سنة 2000, صفحة 208 ) .

    " نحن لا نعلم شيئا عن الإله و العالم على الإطلاق . كل ما نعلمه ما هو إلا كمعرفة أطفال المدرسة . قد يكون محتملا أن نعلم في المستقبل قليلا أكثر مما نحن عليه الآن , و لكن لن نعلم أبدا أبدا و بشكل تام ما هي الطبيعة الحقيقية للأشياء . ". ( نفس المصدر السابق صفحة 208 )

    " إن كل من هو مولع بجدية بالسعي وراء العلم أصبح على قناعة تامة بأن هناك روح خفية قائمة بكل قوانين الكون , روح عظيمة التفوق و السيادة على روح الإنسان بشكل هائل . و إن أحدنا في في وجه هذه القوة لا بد و أن يشعر بالضآلة و التواضع أمامها . " ( ألبرت أينشتاين قرب إنتهاء حياته ) .


    وبعد انتهاء السلسلة الأولى من الموضوع أقول :

    سلام للعقلاء .

    ( اي استفسار يمكنك ارساله لي لمشاركته بالسلسلة القادمة بإذن الله)






    عدل سابقا من قبل carmilo_ww في الإثنين مارس 23, 2015 4:42 pm عدل 12 مرات
    avatar

    مُساهمة في الثلاثاء سبتمبر 27, 2011 9:09 pm من طرف amonii

    يعطيك العافية اخوي وكثر الله من امثالك .
    اجاباتك كلها في الصميم ما شاء الله عليك .

    بس اول سؤال هذا شكله غبي هالملحد .

    يعني المتسابقين كلهم نفس درجة الإيمان مثلا ؟

    وإذا كانو متسابقين نفس ما فهمت انا ، اكيد الله بيوفقهم كلهم لكن اللي يجتهد بعد اكيد بيفوز .

    الدعاء مو حق هالامور ، الدعاء حق الاشياء اللي يكون الإنسان ما اختارها او ماله يد فيها .

    ومشكور اخوي .

    ننتظر المواضيع الياية .
    avatar

    مُساهمة في الأربعاء سبتمبر 28, 2011 8:43 am من طرف Harmman420

    amonii كتب:يعطيك العافية اخوي وكثر الله من امثالك .
    اجاباتك كلها في الصميم ما شاء الله عليك .

    بس اول سؤال هذا شكله غبي هالملحد .

    يعني المتسابقين كلهم نفس درجة الإيمان مثلا ؟

    وإذا كانو متسابقين نفس ما فهمت انا ، اكيد الله بيوفقهم كلهم لكن اللي يجتهد بعد اكيد بيفوز .

    الدعاء مو حق هالامور ، الدعاء حق الاشياء اللي يكون الإنسان ما اختارها او ماله يد فيها .

    ومشكور اخوي .

    ننتظر المواضيع الياية .

    أشكرج على الإضافة الجميلة واللي تدل على مدى ثقافتج ورقي تفكيرج .

    اي هذا قصده سباق جري هههههههههههه .

    أول شي الله سبحانه وتعالى قال : ادعوني استجب لكم .

    يعني تدعي باللي تبيه ، بس فيه اشياء لازم تسويها انت بجهدك ، مثلا اللي يبي فلوس واهو بصحة وعافية ويقعد ببيتهم يقول يارب تنزل علي فلوس !
    بالعكس الواحد المفروض يعمل ويجتهد للأشياء اللي يقدر يسويها ، ويدعي حق الأشياء اللي مايقدر يسويها .

    وبارك الله فيج amonii

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 26, 2018 12:20 pm