بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
مادة الليكوبين وفوائدها الثلاثاء يناير 09, 2018 6:47 pmHarmman420
هل هناك نعيم في الدنيا ؟الثلاثاء يناير 09, 2018 6:40 pmHarmman420
full body workout programالجمعة ديسمبر 11, 2015 10:39 pmHarmman420
د. أحمد عمارة \ لاتحزن الإثنين أكتوبر 13, 2014 6:24 pmHarmman420
قوة العطاء الإثنين أكتوبر 13, 2014 5:57 pmHarmman420
كيف تحل مشاكلك بسهولة الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:12 amHarmman420
أهمية الخيال في تغيير الواقعالثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:07 amHarmman420
كيف تشعر بالراحة ؟السبت أغسطس 23, 2014 6:45 pmHarmman420
نصدق من ؟ كيف نثق بكلامهم ؟الثلاثاء يوليو 22, 2014 4:41 pmHarmman420
فيديو تمارين فتح الحوض الجمعة يوليو 18, 2014 5:27 pmHarmman420

شاطر
avatar
الإدارة
عدد المساهمات : 3332
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
العمر : 28
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://khawlacreepa.yoo7.com
08072011

هل المنطق يؤيد وجود الخالق ، أم أنه يتعارض مع ذلك ؟

قبل أن نتحدث عن هذا ، لنقرأ النقاط التالية :
*يوافقني جميع الملحدين على أنهم يؤيدون وجود العقل لديهم ، يعني هم مخلوقات عاقلة وواعية

*لايوجد جواب لهذا السؤال :
من هو المسبب الأول ؟ ماهو الشيء الذي سبب الإنفجار الكبير ، من هو المتحكم بتطور المخلوقات كما يدعي الملاحدة ؟
لابد وأن يكون هناك مسبب أول .

* الحياة سر عظيم ، والموت سر عظيم ، يفوق المنطق والعقل البشري

*هناك متحكم في كثير من الأسس الحياتية : النوع ، الشكل ، العِرق ، الحالة المادية وغيرها

* الحياة نظام معجز ، بكل مافيها

* العلم يصيب ويخيب ، وأنه مليء بالنظريات

*في عصر داروين لم يكن هناك آلات أو أجهزة حديثة

*الإنفجار لايحدث نظام أبدا حتى لو كان في منطقة صغيرة ، فكيف بكون عظيم وهائل ؟

* حتى وإن كانت نظرية التطور صحيحة ( مع انها لن تكون ) ، إلا انها لا تتعارض مع وجود الخالق ، لأنه هو المسبب الاول


الآن قد يتسائل البعض ، مالغرض من ذكري للنقاط السابقة ؟
وماهو السبب لذكرها ؟
السبب هو التساؤل عن حقيقة منطق الملحد !
فهو يزعم أن من صنعه عاقل ، ونرجع للسؤال "عاقل" والخالق غير عاقل .
فكيف الغير عاقل خلق له العقل ليصبح عاقل ؟؟
كيف غير العاقل يصنع عاقل ؟؟؟

سيقول الملحد الطبيعة تستطيع فعل كل شيء ، نرجع ونقول ، الطبيعة لم تكن شيئ ، الأرض لم تكن موجودة ، هناك مسبب أول ومصمم ذكي .

سيقول الملحد : إنها الصدفة والإنفجار العظيم ، ومع انه تهرب حقيقي من السؤال ، إلا أن الجميع يعرف ان الحياة سر عظيم ، والموت كذلك سر عظيم ، سر الهي لن يصل أهل الأرض جميعا إلى حله طالما أنهم ليسو مؤمنين

سيقول الملحد : هذا اختيار الطبيعة وخلقها ، فأقول له ، لا بل هناك متحكم جعلك أعجمي مثلا وجعلني عربي ، جعلني رجلا وجعلك امرأة ، جعلني أنتمي للعائلة الفلانية وجعلك تنتمي للعائلة الفلانية ، جعلني فقيرا وجعلك غنيا ، لابد أن هناك متحكم ، لأنه لو لم يكن هناك متحكم لاصبحنا متماثلين في كل شي ، فليس من الطبيعي أن نختلف صدفة وفجأة !

الحياة نظام معجز ، مرتب ، يفوق التصور العقلي البشري وهو أرقى عقل لكائن حي وجد على الارض ، ولا يمكن أن نسمي هذا انفجار عظيم وصدفة !

والآن انتقل إلى نقطة أخرى ، هل النظريات العلمية صحيحة دائما ؟ بالطبع لا ، فلو كانت صحيحة 100% لما سميت نظريات ، وكذلك نقول عن الإعجاز العلمي ، الإعجاز العلمي تفسير بشري علمي لكلام الله سبحانه وتعالى ، وطبعا النظرية العلمية دائما قد تصيب وقد تخيب ، فما بالك إذا كان تفسير علمي ؟
وطبعا لن نخرج عن موضوعنا الأساسي وهو المنطق ، إلا أنني أحببت أن أعلق على كلام الملحدين عن الإعجاز العلمي .

ويكفيك أيها الملحد إستنادك على نظرية داورين التي نفاها العلم مرارا وتكرارا كأساس لتفسير وجودك على سطح الارض .

وطالما رد عليها علماء أجانب وفي كل مجالات العلم ، سواء الكيمياء الحيوية ، أو الفيزياء أو الفلك ، أو حتى علماء الأحياء والذين كشفو أن تطور الإنسان من قرد خرافة وغير منطقي .

المنطق يعتمد على الأدلة لا النظريات .


والآن أنتقل إلى آخر نقطة قبل الخاتمة ، الإنفجار العظيم ، هل هو تسمية صحيحة لما حدث للكون ؟
متى كان الإنفجار يحدث ترتيبا وتنظيما بهذا الجمال وبهذه الدقة ، ألا يبدو منطقيا أنه شيء مخطط له ، عندما تشاهد الكواكب والسماء والنجوم والشمس والقمر هل تشعرك منطقيا أنها شيء مخطط له أم شيء صدفة ؟
طبعا شيء مخطط له ، لأن الصدفة عمرها ما عملت شيء بهذا الجمال ، والصدفة لا تخلق ، إنما الصدفة تطلق على الحظ ، كأن تقول نجحت صدفة ، وجدت مبلغ من المال صدفة ، صنعت هذا الطبق صدفة ، يعني كلها تطلق على الحظ سواء أنت عملته أو انت حصلت عليه ، إنما الصدفة لا تصنع شيئا من تلقاء نفسها ، منطقيا .

تزعم ان هذا الكون جاء بفعل الانفجار العظيم وأنه حدث اِنفجاراُ كبيرأُ فى كتلة كونية تكاد تكون لا متناهية الحجم منذ بلايين السنين
وتناثرت الشظايا فى أرجاء الكون.....وبهذا تكونت المجرات والارض والكواكب .
جميل
ولكن لو عدت لتسأل نفسك . . من اين اتت هذة الكتلة التى انفجرت ؟؟ هل جائت من العدم ؟؟
من الذى اوجدها ؟؟
اما نظرية اللانهاية فهى عبث ولايقبل احد بها لذلك فهى محسومة .

اذا فالسؤال المباشر لك ايها الملحد :


من الذى اوجد الكتلة التى انفجرت ؟؟؟؟



هل كنت قبل مائة سنة موجوداً ؟
هذه النباتات بأغصانها وجذورها وأزهارها هل كانت موجودة قبل آلاف أو مئات السنين ؟

لاطبعا

وكذلك الحيوانات ، ما كانت موجودة منذ الأزل
إن علم الحفريات في الأرض قد أثبت أنه قد مرت فترة زمنية على الأرض لم يكن فيها نباتات ولا حيوانات بل ولا جبال ولا وديان ولا تربه ولا أنهار ولا بحار .
بل قد مر وقت لم يكن للكوكب الأرضي وجود، بل كان جزءاً من مادة السماء، كما قال تعالى : ﴿أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴾ (الأنبياء:30)

إن الشمس والقمر ونجوم السماء لم يكن لها وجود، وكانت دخاناً كما يقرر ذلك علماء الفلك اليوم ، وكما يقرره القرآن من قبل في قوله تعالى ﴿ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ ﴾ (فصلت:11). دلت عليه الآية على الأصل دخاني للكون ، كما يقرر علماء الكون اليوم أن مادة الكون الدخانية (السديم) لم تكن موجودة ، ووجدت بالانفجار العظيم كما يسمونها ، وكان الكون قبل ذلك عدماً

إذن لابد من وجود الخالق سبحانه الذي أوجد هذه المخلوقات من عدم ، وعدد الأدلة على وجود الله الخالق كعدد هذه المخلوقات التي وجدت من العدم .


ولا تقل لي الطبيعة لأنها لم تكن موجودة كما بين العلم ، ولأنها هي بنفسها تتعرض للدمار والخراب


وفي الختام ، أتمنى أن تراجع عقلك ومنطقك لا عاطفتك وأنت تقرأ الموضوع ، وقد يساعدك الخروج في رحلة جوية أو بحرية أو حتى نزهة بسيطة للنظر في الكون العظيم :

للمزيد يمكنك قراءة هذه المواضيع :


هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟ وهل أشار إليها القرآن الكريم ؟

سلسلة المعجزات

الصدفة التراكمية وجهالة دوكينز

هل للطبيعة دور في خلق الكون

الإلحاد والكيمياء

الإلحاد وخريطة الجينات

البروتين لا يتشكل إلا إذا وجدت خلية متكاملة

نظرات في الطبيعة والكون



لا تكن مجرد قارئ لما يكتبه الآخرون ، ابحث لوحدك في هذا الكون ، وستعرف يقينا أنه يستحيل على العقل تقبل عدم وجود منشئ أو مصمم ذكي لهذا الكون .

فكر بعقلك ، ولا تفكر بعقول الآخرين .
كون بهذا الجمال وجد فجأة وبومب ، جسمك الذي يقوم بكل شيء بأدق وجه أوجدته طبيعة لا تفهم ، عقلك الذي تفكر به أنشأته طبيعة !
كلام غير منطقي أبدا .

من الذَرّة إلى الكواكب إلى البحار والحيوانات والبشر ، كل هذا اعجاز لا يقوم به من لا يعقل ، ولا يقوم به شيء لم يكن موجودا ، ولن يقوم به شيء مخلوق .

إنما من قام بكل هذا هو الإله السرمدي الأبدي مستحق العبادة وخالق كل شيء بنظام دقيق ومعجز ، ويعرف مالم يكن كيف كان لو يكون ، علمه لا محدود ، وقدرته لا محدودة .







عدل سابقا من قبل creepaʬ في الإثنين أغسطس 15, 2011 8:33 pm عدل 2 مرات
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

avatar
يعطيك العافية Smile
avatar
مشكور وجزاك الله خير
avatar
في الأحد يوليو 10, 2011 1:24 pmHarmman420
العفو Smile
في الأربعاء يوليو 20, 2011 1:08 am▌ ڪـلاωـڪ▌
مشكور على الموضوع
في السبت أغسطس 06, 2011 5:32 pmعاشق يسوع
شكرا

avatar
في الإثنين أغسطس 15, 2011 8:35 pmHarmman420
عفوا Smile
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى